18.1 C
بنغازي
2024-07-16
رياضة

ساحل العاج أبطال أفريقيا 2024 يشكرون المغرب خلال احتفالهم باللقب القاري

ساحل العاج أبطال أفريقيا 2024 يشكرون المغرب خلال احتفالهم باللقب القاري - 417699441 767265202111499 3823136698375971156 n

العنوان

لم ينس مشجعو وبعض لاعبي منتخب ساحل العاج بطل كأس الأمم الأفريقية 2024 أن يذكروا ويشكروا المغرب خلال احتفالهم باللقب القاري ليل الأحد الإثنين فور صافرة الحكم الموريتاني دحان بيده. وكانت “الأفيال” قد ضمنت حضورها في ثمن النهائي في موضع آخر منتخب ضمن الأربعة المتأهلة باحتلالها المركز الثالث في دور المجموعات.

ونقلت فرانس برس عن المشجع الإيفواري إسماعيل بعيد المباراة أمام نيجيريا التي شهدت تتويج منتخب البلد المضيف بلقبه القاري الثالث بعد فوزه على نيجيريا 2-1 مساء الأحد في نهائي كأس الأمم الأفريقية لكرة القدم في أبيدجان قوله: “نحن أبطال أفريقيا! لدينا ثلاثة نجوم”، وأضاف أحد أصدقائه: “لقد قلنا سلفا، الكأس هنا وستبقى هنا”. وقال مشجع آخر ودموع الفرح تغمر عينيه: “أنا سعيد جدا، بلدي في قمة أفريقيا، شكرا للأفيال وشكرا لله”.

لكن الجميع تذكر بأن بلوغ ساحل العاج الأدوار الإقصائية كان على إثر فوز المغرب على تنزانيا في الجولة الثالثة والأخيرة من دور المجموعات، وكان زملاء فرانك كيسه في موقع حرج بعد خسارتيهما أمام نيجيريا صفر-1 في الجولة الثانية من منافسات المجموعة الأولى ثم أمام غينيا الاستوائية صفر-4 خلال الجولة الثالثة، وبالتالي كانوا بحاجة لأن يفوز “أسود الأطلس” على زامبيا لكي يتأهلوا ضمن أربع أفضل منتخبات في المركز الثالث.

بالتالي، كان العلم المغربي حاضرا في مدرجات الملاعب التي لعبت فيها “الأفيال” بأبيدجان وياموسوكرو وبواكي، وحتى النهائي المثير أمام نيجيريا مساء الأحد. وقام المهاجم ماكس-ألان غراديل بدور شرفي في ملعب “الحسن واتارا” بعد التتويج وهو يحمل العلم المغربي، مثيرا هتافات وتصفيقات المشجعين. 

وقال المشجع سليمان كوني: “تحيا ساحل العاج، شكرا لله وشكرا للمغرب”. وأضاف آخر باللغة العربية: “شكرا بزاف (جزيلا) شكرا خويا (أخي)، شكرا إخواني”.

وظل الشعب الإيفواري بأكمله يشدد على “فضل” المغرب في تأهل فريقه لثمن النهائي من نهاية دور المجموعات في 24 يناير (بمباريات المجموعة السادسة التي ضمت المغرب). وقال مشجع آخر بعد مغادرته مدرجات ملعب “الحسن واتارا” والعلم المغربي على كتفه: “انتقلنا من سخرية الجميع إلى التتويج باللقب القاري، ولك هذا بفضل المغرب. نحبكم يا مغاربة”.