18.1 C
بنغازي
2024-07-15
أخبار ليبيا

رئيس غرفة التجارة طرابلس: المركزي اقترح سحب الـ 50 دينار لأنها عملة يختزنها تجار العملة 

رئيس غرفة التجارة طرابلس: المركزي اقترح سحب الـ 50 دينار لأنها عملة يختزنها تجار العملة  - PSD العنوان 18

العنوان 

قال، رئيس غرفة التجارة والصناعة طرابلس أنور أبوستة إن تفكير مصرف ليبيا بالمركزي في سحب العملة فئة الـ 50 دينار، لأن هذه العملة أصبحت عملة يختزنها تجار العملة. 

وأضاف أبوستة – في تصريحات لصحيفة صدى الاقتصادية – أن هذه الخطوة بداية العمل لعودة كل فئات العملة المخزنة خارج البنوك والتي تقدر بالمليارات. 

فشل المركزي

واستطرد رئيس الغرفة :”هذا أيضاً يعتبر فشلًا في سياسة مصرف ليبيا المركزي الذي كان عليه أن يضع خطة مستقبلية مفادها القضاء على التعامل بطريقة الكاش والاعتماد على التعامل المالي البيني عن طريق البطاقات المصرفية للمعاملات فوق الألف دينار والحوالات للمعاملات فوق الخمسة آلاف دينار”. 

وأكد أبوستة أن أي دولة تتعامل بطريقة الكاش في تجارة العقارات فهي دولة فاشلة اقتصاديا وتهدر الكثير من الأموال في طباعة العملات الورقية وتختفي العملات من البنوك ليخزنها تجار العملة والمضاربين في مخازنهم. 

الداخلية تشدد على اتخاذ الإجراءات القانونية حيال رافضي تداول العملة النقدية من فئة الـ 50 دينار 

اقتراح سحب العملة

وخاطب محافظ مصرف ليبيا المركزي الصديق الكبير، أعضاء اللجنة المالية بمجلس النواب دراسة المصرف سحب عملة من فئة 50 دينار من التداول. 

وأوضح المركزي أنه لاحظ من خلال متابعة إصدارات العملة من فئة 50 دينار وجود ثلاثة فئات تتداول في السوق فئة صادرة عن مركزي طرابلس وفئة صادرة عن مركزي بنغازي وفئة ثالثة مجهولة المصدر. 

وأكد مصرف ليبيا المركزي أن الفئة الثالثة المجهولة تخضع حالياً لإجراءات التحقيق من قبل مكتب النائب العام. 

وأوضح مصرف ليبيا المركزي، أنه شرع في وضع خطة لسحب فئة 50 دينار، لعدة أسباب، منها تخوفا من ارتفاع معدلات التزوير فيها واستمرارها واتساع نطاق تداولها وتعذر تمييزها من قبل المواطنين.

يجرمه القانون

وأكدت الحكومة الليبية أن رفض المحلات والمراكز التجارية قبول التعامل أو تداول العملة النقدية من فئة الـ 50 دينارا يجرمه القانون. 

وأوضحت الحكومة الليبية في بيان لها أن قرار إصدار فئات العملة وسحبها من التداول من اختصاص محافظ المركزي ونائبه ولا بد أن تصدر بموافقتهم جميعا. 

وذكرت، أن أي سحب لفئة من العملة لا بد يسبقه تنبيه وفترة زمنية لا تقل عن ستة أشهر حتى سحبها نهائيا. 

ولفتت الحكومة الليبية إلى أن المعلومات المتداولة بين المواطنين حول سحب فئة الـ 50 دينارا ليس لها أي أساس قانوني أو إجرائي. 

وأشارت، إلى أن جميع فئات العملة الليبية قابلة للتداول بشكل طبيعي سواء بين الأفراد أو المؤسسات المصرفية أو الجهات العامة.

اقرأ المزيد:

 

للتضييق على الحكومة الليبية.. الصغير يعلق على محاولات سحب العملة الورقية فئة الـ 50 دينار

أخبار ذات صلة

بينها “مصاصات” و”أرجل دجاج” و”بريوش”.. المركزي يكشف تفاصيل الاعتمادات بالعملة الصعبة في إبريل 

افحيمة: المركزي يستمر في بيع المخصصات للأغراض الشخصية وفقا لقرار موقوف قضائيًا 

أسامة محمد

تشوه كبير للبيان.. الفيتوري يبدي ملاحظاته على بيان المركزي بخصوص الإيرادات والإنفاق