أخبار دوليةالأخبار

مقتل أب فلسطيني برصاص الاحتلال الإسرائيلي أثناء محاولة منع اعتقال ابنه

العنوان

قتل جيش الاحتلال الإسرائيلي فلسطينيا ثالثا في أقل من 24 ساعة في الساعات الأولى من يوم الخميس.

وقالت وزارة الصحة الفلسطينية، إن سمير عوني حربي أصلان (41 عاما) أصيب برصاصة في صدره في مخيم قلنديا للاجئين في ضواحي القدس الشرقية المحتلة وأعلن عن وفاته بعد فترة وجيزة.

وبحسب روايات شهود عيان، نقلتها وسائل الإعلام الفلسطينية، كان أصلان يحاول حماية ابنه من الاعتقال من قبل الجيش الإسرائيلي عندما أطلق عليه الرصاص.

وجاء مقتل أصلان في أعقاب مقتل فلسطينيين يوم الأربعاء في حادثتين منفصلتين في الضفة الغربية على يد قوات الاحتلال.

وأفادت وزارة الصحة الفلسطينية، أن أحمد أبو جنيد، 21 عاما، أصيب برصاصة في الرأس وأصيب بجروح خطيرة خلال مداهمة صباحية للجيش على مخيم بلاطة للاجئين في نابلس.

وقالت وسائل اعلام فلسطينية، إن قوة سرية تابعة لجيش الاحتلال اقتحمت مخيم بلاطة في ساعة مبكرة من صباح اليوم. وأثارت الغارة مواجهات اشتملت على رشق الحجارة وتبادل إطلاق النار.

وقتلت قوات الاحتلال الإسرائيلية سبعة فلسطينيين حتى الآن هذا العام، من بينهم ثلاثة شبان. وأصغر ضحية كانت تبلغ من العمر 15 عامًا.

مقالات ذات صلة

قطر تعد تركيا بإستثمارات بقيمة 15 مليار دولار لإنتشالها من أزمتها

زايد هدية

انخفاض طفيف في أسعار النفط وبرنت بنحو 98 دولارا للبرميل

الأرصاد: استمرار الأجواء الباردة على أغلب المناطق