18.1 C
بنغازي
2024-07-13
الأخبارأخبار ليبيا

ما حقيقة نقص مشغلات غسيل الكلى والأدوية المصاحبة بمستشفى توكرة القروي

ما حقيقة نقص مشغلات غسيل الكلى والأدوية المصاحبة بمستشفى توكرة القروي - PSD العنوان 93

العنوان

أثار تداول معلومات بشأن نقص مشغلات غسيل الكلى والأدوية المصاحبة في مستشفى توكرة القروي شرق بنغازي ضجة كبيرة على منصات التواصل الاجتماعي.

وسادت حالة من الامتعاض،يوم الخميس، بعد تداول صور ومعلومات حول معاناة مرضى غسيل الكلى بالمستشفى، الذي يعد الوحيد في نطاق بلدية توكرة، بسبب نقص بعد المواد الواجب توفرها في عملية غسيل الكلى والتي تستغرق نحو 3 ساعات لكل مريض.

من جانبه، نفي مسؤول بجهاز الإمداد الطبي ببنغازي، في تصريحات لصحيفة العنوان، اليوم الجمعة، صحة وجود نقص حاد في مشغلات غسيل الكلى، بعد تداول شكاوى من قبل مرضى غسيل الكلى بمستشفى توكرة القروي.

وأكد المسؤول، الذي فضّل عدم نشر اسمه، توفر كافة المشغلات لمرضى غسيل الكلى بالمستشفى لمدة تصل ما بين شهرين إلى ثلاثة أشهر.

وتحدث المسؤول عن وصول شحنة من المستلزمات الطبية وبإمكان إدارة المستشفى التواصل مع جهاز الإمداد لتوفيرها.

كما أكد توفر الأدوية المصاحبة لعمليات الغسيل الكلوي مثل “الهيبارين” وإبر “الحديد”، شدد على أن مثل هذه الأدوية، يجب أن تكون متوفرة أثناء عملية الغسيل.

وأوضح المسؤول، أن عدد مرضى غسيل الكلى في مستشفى توكرة يصل إلى 11 مريضًا، وأن حصة كل مريض متوفرة.

أتى ذلك فيما أكد عدد من مرضى الكلى بتوكرة وجود نقص في عدد من المواد مثل إبر الحقن وأنابيب التغذية ودواء السيولة “الهيبارين” وأدوية الحديد والمقويات الأخرة، إضافة إلى عدم وجود وجبة الإفطار الملازمة مع الغسيل حتى لا تحدث مضاعفات للمرضى.

من جهته قال مدير مكتب الإعلام بمستشفى توكرة القروي، أحمد البرغثي، أن قسم الكلى بمستشفى توكرة هو الوحيد في منطقة ساحل شرق بنغازي، حيث يقوم بتقديم الخدمات للمرضى على امتداد الحدود الإدارية لبلدية توكرة.

ولفت البرغثي، إلى وجود بعض الإشكاليات والتعقيدات من قبل أجهزة الإمدادات الطبي مما جعل الأمر يزداد سوء، مؤكدًا عدم وجود ميزانية في القطاع بشكل خاص.

وقال، “هذا التقصير ليس من المستشفى بل من وزارة الصحة، وهذا ما جعل المركز يواجه صعوبات كبيرة في تسيير العمل وعدم القدرة على توفير الأدوية اللازمة لمرضى الكلى”.

وأكد البرغثي، أن إدارة المستشفى خاطبت الصحة والحكومة والبلدية ومجلس النواب، لكن لا ردود من جانبهم.

كما أكد أن إدارة المستشفى راسلت الأسبوع الماضي جهاز الإمداد الطبي بشأن نقص بعض المواد التي تأتي بكميات غير كافية.

وتحدث البرغثي، عن وجود نقص في العناصر الطبيبة والطبية المساعدة، لافتًا إلى أن بسبب عدم دفع رواتب أصحاب العقود يجعلهم يغادرون.

أخبار ذات صلة

أبوجناح يبحث الاستفادة من خبرة تركيا في تطوير قطاع الصحة

الإمداد الطبي يبحث آلية تطوير ودعم مركز القلب ببنغازي

الصديق محمد

أرحومة وعبدالجليل يبحثا حل مشكلة المنسبين لوزارة الصحة في 2018

أسامة محمد