18.1 C
بنغازي
2024-07-16
الأخبارأخبار ليبيامال وأعمال

ردا على تصريح بن قدارة لتلفزيون المسار..  عون: اتفاق الغاز مع إيني غير قانوني وتفريط في ثروة ليبيا

ردا على تصريح بن قدارة لتلفزيون المسار..  عون: اتفاق الغاز مع إيني غير قانوني وتفريط في ثروة ليبيا - محمد عون

العنوان-طرابلس

رد وزير النفط والغاز بحكومة الوحدة، محمد عون، على تصريحات رئيس المؤسسة الوطنية للنفط فرحات بن قدارة لتلفزيون المسار، بشأن نية مؤسسة النفط توقيع اتفاق مع “إيني” الإيطالية، اليوم السبت، لتفعيل اتفاق الاستثمار في حقلي غاز في البحر المتوسط “استراكشن A، واستراكشن B” لإنتاج 850 مليون قدم مكعب، واعتبر عون أن هذا الاتفاق “غير قانوني ويفتقد للندية بين الجانبين الليبي والإيطالي”.

وقال عون في تسجيل مصور، اليوم السبت، بثت الوزارة، “إن فتح التفاوض مع إيني كان مسألة خاطئة من الأساس؛ لأن هذا الموضوع جرى التفاوض عليه في العام 2008 من خلال 5 لجان كنت رئيس اللجنة الرئيسية بها، موضحا أن اللجان الأخرى شملت الجوانب الفنية والمالية والقانونية، علاوة على لجنة وزارية مصغرة برئاسة أمين اللجنة الشعبية العامة سابقا، وكان فرحات بن قدارة أحد أعضائها، بالإضافة إلى المؤسسة الوطنية للنفط سنة 2008″، وأضاف “لم يوقع العقد في 2008، بل جرى تعديل العقود السابقة”.

ولفت وزير النفط والغازإلى أن “هذه المنطقة جرى اكتشافها منذ السبعينيات ولم يتم تطويرها نتيجة تلكؤ الجانب الإيطالي، وعدم متابعة المؤسسة الوطنية للنفط”، وأوضح أن “الاتفاق مع الشركة الإيطالية كان ينص على أن تكون حصتهم 40% ويجري تخفيضها إلى 30% بعد 10 سنوات، وجرى اعتمادها من اللجنة الشعبية العامة»، وتساءل «حصتهم المقررة كانت 30% كيف تصبح 37% حسب الاتفاق الجديد»، كما انتقد «مناصفة المصاريف الاستثمارية بين ليبيا والشركة الإيطالية”.

وأضاف عون “لا يجوز لابن قدارة فتح التفاوض إلا بإذن الحكومة”، مشيرا إلى أنه جرى الاتفاق مع الجانب الإيطالي في العام 2008 ورفع هذه التوصية إلى اللجنة الشعبية العامة، وتابع: “طلبت من رئيس مؤسسة النفط في مذكرة رسمية أن يتقدم بمذكرة بالمبررات القوية لإعادة فتح التفاوض”.

وأشار وزير النفط والغاز إلى أن هذا الاتفاق مخالفة صريحة واضحة، وتفريط في حقوق وثروة مكتسبات الدولة الليبية بعد مفاوضات مريرة، خصوصا مع ارتفاع أسعار الغاز في العام 2008.

وكان قد أوضح بن قدارة خلال تصريحات لتفلزيون المسار، الإثنين، أن مؤسسة النفط وقعت مع شركة “إيني” في العام 2008 اتفاقا لحفر وتطوير حقلي غاز في البحر(استراكشن A، واستراكشن B) لإنتاج 850 مليون قدم مكعب، وفي 2013 أعلن الاكتشاف التجاري، وكان من المفترض أن يبدأ الإنتاج في العام 2017، أو 2018، إلا أن ذلك لم يحدث حتى الآن.