18.1 C
بنغازي
2024-07-15
الأخبارمال وأعمال

تراجع النفط مع ارتفاع مخزونات النفط الأمريكية

تراجع النفط مع ارتفاع مخزونات النفط الأمريكية - المبروك e1638882152614

العنوان-نيويورك

 أظهرت أسعار النفط، اليوم الأربعاء، تراجعا منهية ارتفاعًا استمر ثلاثة أيام، حيث أثار ارتفاع غير متوقع في مخزونات النفط الأمريكية مخاوف بشأن الطلب، وينتظر المستثمرون بيانات التضخم الأميركية، لقياس قرار المعدل التالي في أكبر دولة مستهلكة للنفط.

وانخفض خام برنت 69 سنتا أو 0.9% إلى 76.75 دولار للبرميل، بينما انخفض خام غرب تكساس الوسيط الأمريكي 67 سنتا أو 0.9% إلى 73.04 دولار، وفق وكالة “رويترز”.

وفي إشارة محتملة لضعف الطلب، ارتفعت مخزونات الخام الأمريكية بنحو 3.6 مليون برميل في الأسبوع المنتهي في 5 مايو، بينما ارتفعت مخزونات البنزين بمقدار 399 ألف برميل، حسبما أفاد معهد البترول الأمريكي، أمس الثلاثاء، وفقًا لمصادر السوق.

وجاءت البيانات مخالفة لتوقعات ثمانية محللين استطلعت “رويترز” آراءهم بشأن تراجع مخزونات الخام بمقدار 900 ألف برميل وانخفاض 1.2 مليون برميل في مخزونات البنزين. من المقرر صدور بيانات الحكومة الأمريكية عن مخزونات النفط، اليوم الأربعاء.

وأدت الزيادة المفاجئة في مخزون الولايات المتحدة إلى جانب انخفاض واردات النفط الخام ونمو الصادرات الضعيفة في الصين في أبريل إلى تفاقم المخاوف بشأن الطلب العالمي على النفط.

وتنتظر السوق أرقام مؤشر أسعار المستهلك الأمريكي (CPI) لشهر أبريل المقرر صدوره اليوم الأربعاء. وقال رئيس بنك الاحتياطي الفيدرالي في نيويورك، جون ويليامز، إن التضخم لا يزال مرتفعا للغاية، وأن البنك المركزي سيرفع أسعار الفائدة مرة أخرى إذا لزم الأمر، على الرغم من أن البنك المركزي الأمريكي قد تخلى عن التوجيه بشأن الحاجة إلى زيادات في المستقبل.

وتنتظر السوق أيضًا التقرير النفطي الشهري من منظمة البلدان المصدرة للبترول “أوبك”، والمقرر غدا الخميس، بحثا عن أدلة على ما إذا كانت المنظمة وحلفاؤها سيحتاجون إلى خفض الإنتاج مرة أخرى لدعم الأسعار.

واتفقت “أوبك” وحلفاؤها، المعروفة باسم “أوبك +”، الشهر الماضي على خفض الإنتاج بمقدار 1.16 مليون برميل يوميًا من مايو حتى نهاية العام. وذكرت وسائل الإعلام أن وزارة الطاقة الروسية قالت إن خفض إنتاج النفط في البلاد كاد يصل إلى المستويات المستهدفة في أبريل.

وأبلغت المملكة العربية السعودية، التي تعهدت بخفض إنتاجها بمقدار 500 ألف برميل يوميًا اعتبارًا من مايو، المشترين في آسيا بأنها ستورد كميات النفط الخام الكاملة المطلوبة لشهر يونيو. وقالت مصادر إن بعض المصافي الصينية ربما طلبت كميات أقل من الإمدادات، الأمر الذي سيساعد أكبر مصدر للنفط في العالم على تحقيق هدف خفض الإنتاج.

وكانت الأسواق تراقب أيضًا الرئيس الأمريكي جو بايدن وكبار المشرعين الجمهوريين بشأن رفع سقف الدين الأمريكي البالغ 31.4 تريليون دولار، خوفًا من تعثر غير مسبوق في السداد إذا لم يتصرف الكونجرس في غضون ثلاثة أسابيع.