18.1 C
بنغازي
2024-07-15
الأخبارأخبار ليبيا

المقريف يبحث إمكانية استئناف الدراسة في درنة

المقريف يبحث إمكانية استئناف الدراسة في درنة - 392742803 642786914669986 8399352545177933394 n

العنوان-طرابلس

بحث وزير التربية والتعليم بحكومة الوحدة الوطنية موسى المقريف، وضع التلاميذ في درنة، وإمكانية استئناف الدراسة بها السبت المقبل، مع إخلاء المؤسسات التعليمية من النازحين، ونقلهم إلى مواقع أخرى.

وبحث المقريف، صباح اليوم الأحد، مسألة استئناف الدراسة في بلدية درنة خلال اجتماعه مع عدد من المسؤولين عن العملية التعليمية.

واستعرض الاجتماع، الذي عقد بمكتب الوزير، تقريرا حول العام الدراسي 2023 – 2024 م في درنة، وجهود إدارة الخدمة الاجتماعية والصحة المدرسية والدعم النفسي في إقامة برامج التهيئة النفسية للتلاميذ، وإطلاق مرحلة جديدة من برنامج “التعليم الاستدراكي” تركز على تلاميذ وطلاب شهادتي إتمام مرحلتي التعليم الأساسي والثانوي.

وناقش الاجتماع بدائل تعويض الفاقد الزمني للتلاميذ والطلاب، وذلك ببحث إمكانية استئناف الدراسة السبت، فضلا عن رصد حركة نزوح التلاميذ والطلاب والمعلمين، واحتياجات المراقبة خلال الفترة الحالية، وتهيئة المؤسسات التعليمية في المناطق المتضررة بالبلدية أمام عودة التلاميذ والطلاب.

من جانبه، طالب مراقب التربية والتعليم في درنة بنقل التلاميذ والطلاب المتضررة مدارسهم إلى مدارس قريبة من مواقع سكنهم، ومناقشة جهود إخلاء المؤسسات التعليمية من النازحين.

وتطرق الاجتماع إلى البحث عن بديل للمؤسسات التعليمية التي تضررت بشكل كبير، وهي: النصر، والنور، والمنار، وزهير، والزهراء، وعمر المختار، وعمر بن الخطاب، وعزوز، والرشيد، والحرية.

وأكد المقريف ضرورة استئناف العملية التعليمية في المؤسسات التعليمية ببلدية درنة، داعيا رئيس مصلحة التفتيش والتوجيه التربوي إلى ضرورة التعميم على المفتشين التربويين بالتعاون في عودة الدراسة، ومؤكدا ضرورة انتظام الدراسة بشكل يومي، وليس بشكل متقطع.

ووجه القريف بإعداد تقرير بشأن مدارس التعليم الخاص الملتزمة بتعميم قبول التلاميذ والطلاب النازحين مجانا، ودون أي قيد أو شرط.

وحضر الاجتماع وكيلا الوزارة لشؤون المراقبات والشؤون التربوية، ورئيس مصلحة التفتيش والتوجيه التربوي، ومديرا مركزي المناهج التعليمية والبحوث التربوية، والوطني للامتحانات، ومديرا مكتبي المتابعة وتقييم الأداء، والإعلام والاتصال، ومراقبا التربية والتعليم في بلديتي درنة وأم الرزم.