18.1 C
بنغازي
2024-07-16
الأخبارأخبار ليبيا

الأعلى لقبائل الصيعان يطالب بالكشف عن مصير المدير التنفيذي لشركة النقل البحري المختطف في طرابلس

الأعلى لقبائل الصيعان يطالب بالكشف عن مصير المدير التنفيذي لشركة النقل البحري المختطف في طرابلس - 367424499 6451377668281142 6988564884371369626 n

العنوان-طرابلس

ناشد المجلس الأعلى لقبائل الصيعان والمجلس البلدي بباطن الجبل حكومة الوحدة الوطنية بالتحرك الفوري للكشف عن مصير المدير التنفيذي للشركة العامة للنقل البحري، خالد التواتي، المختطف في طرابلس.

وقال المجلسان في بيان مشترك: “ندين ونستنكر حادثة اختطاف المدير التنفيذي للشركة العامة للنقل البحري، خالد التواتي، ابن قبيلة الصيعان ونحمل المسؤولية القانونية التامة لخاطفيه ونناشد حكومة الوحدة والأجهزة الأمنية في طرابلس بالتحرك الفوري للكشف عن مصيره”.

كما طالب البيان بالإفراج الفوري عنه والتعجيل بالكشف عن مصيره، محملين إياهم المسؤولية التامة عن أي تصعيد يحدث في هذا الشأن.

وفي وقت سابق، اليوم الإثنين، لوحت الشركة الوطنية العامة للنقل البحري بتجميد نشاطها، وذلك على خلفية اختطاف مديرها التنفيذي، خالد خليفة التواتي، في طرابلس.

وأمس الأحد، أكدت الشركة الوطنية العامة للنقل البحري اختطاف المدير التنفيذي للشركة الوطنية العامة للنقل البحري خالد التواتي.

وقالت الشركة أن مجموعة مسلحة مجهولة الهوية تقود 3 سيارات مدنية (أبيض – أسود – رصاصي) يستقلها مجموعة من المجرمين قامت ظهر الأحد باختطاف التواتي.

وأضافت الشركة بأن المجموعة المسلحة قامت باعتراض المدير التنفيذي للشركة عنوةً في عرض الطريق وتم تهديده بقوة السلاح واقتياده إلى جهة غير معلومة حتى الآن.

وأشارت الشركة إلى أن عملية الاختطاف لا تعتبر احتجازاً لحرية مواطن ليبي فوق ترابه وحسب، بل تتعدى ذلك على نطاق أوسع لتضر بسمعة الشركة الوطنية العامة للنقل البحري وعلاقتها مع عملائها وزبائنها في الداخل والخارج.

وفي بيان لها، اليوم الاثنين، بشأن تجميد نشاطها قالت الشركة: “في الوقت الذي كنا نتوقع فيه تجاوب الجهات الحكومية والأمنية بسرعة التحرك والتواصل مع الشركة بشأن حادثة اختطاف المدير التنفيذي إلا أننا وبكل أسف لم نلتمس أي تجاوب يذكر, ومازلنا نحن العاملين بالبر والبحر بالشركة الوطنية العامة للنقل البحري, نستنكر بشدة حادثة الاختطاف القسري بتهديد السلاح للمدير التنفيذي، خالد خليفة التواتي, التي حدثت يوم أمس الأحد أثناء مغادرته لمقر العمل, والتي كانت على  مرأى ومسمع الجميع في الداخل والخارج”.

وأكدت الشركة أن هذا الفعل الهدف منه ابتزاز واستغلال الشركة من خلال اختطاف المدير التنفيذي خالد خليفة التواتي بشخصه وصفته الاعتبارية خصوصاً بعد النجاح المالي والتشغيلي الذي حققته الشركة خلال السنوات الأخيرة.

وطالب العاملين بالشركة جميع الجهات الأمنية بتحمل مسؤولياتها وسرعة الكشف عن مكان المدير التنفيذي للشركة وإخلاء سبيله مع عدم الممانعة  في اتخاذ الإجراءات القانونية وفقا للتشريعات النافذة وحقوق الإنسان.

وقالت الشركة في بيانها أنه “في حالة استمرار هذا الإخفاء القسري للمدير التنفيذي فأننا مضطرين إلى الدخول في  اعتصام مفتوح وتجميد النشاط من أجل سلامة جميع العاملين بالشركة وسرعة الإفصاح عن مصير المخطوف قسراً من وسط العاصمة طرابلس والحفاظ على سلامته”.

وحملت الشركة جميع الجهات الرسمية بالدولة عن أي عواقب أو أضرار قد تؤثر مباشرة على المصلحة العامة باعتبار الشركة الوطنية العامة للنقل البحري من أهم المؤسسات الاستراتيجية المملوكة للدولة لمساهمتها الفعالة في توفير المشتقات النفطية للمواطن الليبي ومؤسسات الدولة الخدمية في جميع ربوع ليبيا, وذلك جراء هذا العمل غير المشروع”.