18.1 C
بنغازي
2024-07-15
الأخبارأخبار ليبيا

اختطاف بومطاري ومنع مسؤولين من السفر..البعثة الأممية في ليبيا تؤكد أنها تتابع استمرار عمليات الخطف والاعتقال التعسفي

البعثة الأممية في ليبيا تشدد على إشراك النساء في عملية صنع القرار الاقتصادي 

العنوان

أكدت بعثة الأمم المتحدة في ليبيا اليوم الخميس أنها تتابع بقلق بالغ استمرار عمليات الخطف والاعتقال التعسفي واختفاء المواطنين والشخصيات العامة من قبل مختلف الجهات الأمنية في ليبيا.

وأضاف البعثة في بيان لها أنه ورد في 12 يوليو الجاري أن وزير المالية السابق فرج بومطاري اعتُقل في مطار معيتيقة واقتيد إلى مكان لم يُكشف عنه، واليوم ، تشير التقارير إلى أن خمسة من أعضاء المجلس الأعلى للدولة قد مُنعوا من السفر في نفس المطار”.

وأوضحت البعثة أن هذه الأعمال تخلق مناخًا من الخوف، وتزيد من التوترات بين المجتمعات والقبائل ، ولها تداعيات خطيرة على توحيد المؤسسات الوطنية، وهذا السلوك لا يفضي إلى إجراء انتخابات شفافة وشاملة ولا إلى المصالحة الوطنية.

ودعت البعثة الأممية في ليبيا البعثة السلطات الليبية والأجهزة الأمنية إلى الإفراج عن جميع المحتجزين تعسفيا، وضمان إجراء تحقيقات مستقلة في جميع عمليات الاحتجاز والاختطاف خارج نطاق القانون المزعومة وتقديم الجناة إلى العدالة.

وشددت البعثة على جميع السلطات والجهات الفاعلة ذات الصلة إلى ضمان احترام حقوق الإنسان وسيادة القانون.

وفي مسألة ذات صلة ، أكدت البعثة أنها تشعر بالانزعاج أيضا من التقارير التي تفيد بإغلاق بعض حقول النفط ردا على اختطاف بومطاري.

وأفادت أن هذا من شأنه أن يكلف الشعب الليبي مصدر دخله الرئيسي بلا داعٍ، مشدد على ضرورة إنهاء الإغلاق على الفور.

ولفتت البعثة الأممية إلى أنه لا ينبغي استخدام النفط الليبي والموارد الطبيعية الأخرى كأداة للمساومة في أي شكل من أشكال الخلاف الداخلي.

ودعت بعثة الأمم المتحدة للدعم في ليبيا جميع القادة السياسيين والأمنيين والاجتماعيين إلى الامتناع عن أي شكل من أشكال التصعيد بما في ذلك استخدام الخطاب التحريضي.

وختمت بيانها :”يجب عليهم التزام الهدوء وضبط النفس وتجنب أي إجراءات أحادية الجانب. لا تستطيع ليبيا تحمل المزيد من الانقسام والتدهور”.