18.1 C
بنغازي
2024-07-16
الأخبارليبيا

أول تعليق حكومي حول حادثة حرق نسخة من المصحف الشريف أمام السفارة الليبية في الدنمارك

وزيرة الخارجية نجلاء المنقوش

العنوان-طرابلس

علقت وزيرة الخارجية بحكومة الوحدة الوطنية، نجلاء المنقوش، على حادثة حرق نسخة من المصحف الشريف أمام السفارة الليبية في الدنمارك، وذلك في أول تعليق حكومي حول الحادثة.

وأعربت المنقوش عن رفضها وبشدة قيام أحد المتطرفين بحرق نسخة من القرآن الكريم أمام سفارة ليبيا بالعاصمة الدنماركية، وبيوم الجمعة المُبارك لدى المسلمين.

وقالت المنقوش: إن “مملكة الدنمارك التي تتدعي حكومتها أنها تدافع عن حقوق الإنسان، تسمح بانتهاك حق احترام الأديان وخاصة الإسلامي، وأحملها مسؤولية توتر العلاقات بين بلدينا”.

وكانت قد أعربت وزارة الخارجية بحكومة الوحدة الوطنية عن إدانتها بأقصى العبارات لحرق أحد المتطرفين نسخة من المصحف الشريف أمام مقر سفارة ليبيا لدى الدنمارك، محملة السلطات الدنماركية المسؤولية السياسية لإضرارها بالعلاقات بين البلدين.

وحملت الوزارة السلطات الدنماركية المسؤولية السياسية لإضرارها بالعلاقات بين البلدين عبر السماح باستفزاز الشعب الليبي وجميع المسلمين حول العالم وتجاهلها المستمر لجرائم الكراهية والتحريض التي ينفذها متطرفون إرهابيون بغرض الإساءة للدين الإسلامي والمسلمين.

وأكدت الخارجية أن دولة ليبيا لن تقبل بادعاءات اعتبار هذا العمل ضمن أدوات التعبير عن الرأي، وحذرت من مغبة السماح مرة أخرى بأنشطة معادية واستفزازية لمشاعر ومقدسات المسلمين حول العالم أمام السفارة الليبية في كوبنهاجن، وقالت إن “تكرار السماح بهذه الجريمة سيدفعنا إلى إعادة النظر في جدوى استمرار العلاقات الدبلوماسية والتعاون بين بلدينا”.