18.1 C
بنغازي
2024-06-20
الأخبارأخبار ليبيا

أهالي أبوصرة يحملون الدبيبة والحداد مسؤولية قصف الطيران التركي مواقع في الزاوية

أهالي أبوصرة يحملون الدبيبة والحداد مسؤولية قصف الطيران التركي مواقع في الزاوية - العنوان الاخير 34

العنوان – الزاوية

حمل أهالي منطقة أبوصرة في مدينة الزاوية اليوم الخميس حكومة الوحدة الوطنية برئاسة عبدالحميد الدبيبة المسؤولية الكاملة عن قصف مناطق الزاوية.

وأعلن الأهالي في بيان لهم من أمام مستشفى أبوصرة القروي، رفضهم لقصف الطيران المسير التركي مدينة الزاوية بتكليف من الدبيبة، وبتوجيه من رئيس الأركان اللواء محمد الحداد.

وأوضح أهالي المنطقة أن رئيس حكومة الوحدة الوطنية ورئيس الأركان يزعمان أنهما يحاربان الجريمة والمجرمين وهما يقصفان المدنيين والمواقع المدنية.

واتهم أهالي منطقة أبو صر الحكومة المنتهية بأنها تسعى إلى جر المنطقة للاقتتال والحروب والعودة إلى مربع الفوضى المستمر.

وذكر الأهالي أن ما تعرضت له عائلة أبوزريبة ومنزلهم من استهداف بالطيران المسير، يمس كامل أهالي منطقة أبوصرة والزاوية.

وأشاروا إلى أن منطقتهم ظلت دائما على الحياد ولم تتدخل في مناطق الزاوية بالسلاح ضد أي طرف ولم تكن يوما مع المجرمين والمهربين.

لن نصمت ولن نقف مكتوفي الأيادي تجاه العدوان الغاشم على بيوتنا ومناطقنا ومرافق منطقتنا التي تنعم بالتكاتف والأمان

وكان الناطق الرسمي لمجلس وزراء حكومة الوحدة الوطنية محمد حمودة أكد اليوم الخميس توجيه ضربات جوية لأوكار العصابات في منطقة الساحل الغربي.

وقال حمودة في منشور عبر حسابه على “فيسبوك” :”إن وزارة الدفاع تفيد بأن طيراننا الوطني، نفذ صباح اليوم ضربات جوية دقيقة وموجهة، ضد أوكار عصابات تهريب الوقود، وتجارة المخدرات، والاتجار بالبشر، في منطقة الساحل الغربي، وكانت بفضل الله ضربات ناجحة حققت أهدافها المرجوة”.

وأضاف الناطق :”إن وزارة الدفاع، وهي تقوم بمهمتها الوطنية بمتابعة مباشرة من رئيس الحكومة، تؤكد تنفيذ التعليمات والخطة العسكرية الموضوعة من أجل تطهير مناطق الساحل الغربي وباقي مناطق ليبيا، من أوكار الجريمة، والأعمال العصابية، وأنها لن تتأخر أبدا في القيام بواجبها الوطني”.

وذكر حمودة أن وزارة الدفاع تهيب بجميع المواطنين، التعاون التام مع القوات العسكرية والأركان العامة في العمليات العسكرية، والتي لن تتوقف إلا بتحقيق جميع أهدافها.