أخبار دوليةالأخبار

موسكو تكثف هجماتها على كييف ردا على هجمات داخل أراضيها

العنوان-كييف

أعلنت روسيا، الجمعة، أنها دمرت مصنعا للأسلحة في إحدى ضواحي كييف، مؤكدة أنها ستكثف ضرباتها على العاصمة الأوكرانية ردا على هجمات شنتها أوكرانيا داخل الأراضي الروسية.

وأوضحت وزارة الدفاع الروسية أن عدد ونطاق عمليات القصف الصاروخي التي تستهدف مواقع في كييف سيزداد ردا على كل الهجمات الإرهابية وعمليات التخريب التي ينفذها نظام كييف القومي في الأراضي الروسية، معلنة تدمير وحدة لإنتاج صواريخ أرض-جو في مصنع فيزار، وفق وكالة فرانس برس.

وأمس الخميس، أعلن حاكم منطقة بيلغورود في جنوب روسيا على الحدود مع أوكرانيا، إجلاء سكان قريتين بعد أن قصفت القوات الأوكرانية إحداهما، فيما قصفت كييف بطائرتين مروحيتين بلدة حدودية أخرى ما أدى إلى إصابة سبعة أشخاص.

وكتب حاكم منطقة بيلغورود، فياتشيسلاف جلادكوف في تطبيق تلغرام أن قرية سبوداريوشينو القريبة من الحدود تعرضت لقصف من الجانب الأوكراني، موضحا أنه لم يصب أحد بأذى لكن السلطات نقلت موقتا السكان من هذه القرية وأخرى مجاورة لها لضمان أمنهم.

واتهمت لجنة التحقيق الفدرالية الروسية المكلفة بإجراء التحقيقات الكبرى، أوكرانيا بقصف بلدة حدودية روسية بطائرتين مروحيتين، ما أدى إلى إصابة سبعة أشخاص.

وقالت اللجنة إن أفرادا من القوات المسلحة الأوكرانية دخلوا بشكل غير قانوني المجال الجوي الروسي بطائرتين مروحيتين قتاليتين مزودتين أسلحة ثقيلة، كما حلقتا على ارتفاع منخفض، ونفذتا ما لا يقل عن ست ضربات على مبان سكنية في بلدة كليموفو في منطقة بريانسك.

 

 

مقالات ذات صلة

المنفي يطلق مبادرة لإنقاذ المسار السياسي 

Osama Al

الرئاسي يبحث مع شكشك تحسين أداء مؤسسات الدولة ودعم الأجهزة الرقابية

أمغيب: ليبيا لا تحتاج مراقبين دوليين للحفاظ على استمرار وقف إطلاق النار