أخبار دوليةالأخبار

مستشار زيلينسكي يقول إنها البداية.. انفجار في جسر هام للإمدادات الروسية إلى أوكرانيا

العنوان

ألحق انفجار قوي أضرارًا جسيمة بجسر الطرق والسكك الحديدية الروسية المؤدي إلى شبه جزيرة القرم، اليوم السبت. ويعد الجسر طريق الإمداد الرئيسي للقوات الروسية في أوكرانيا.

وهز الانفجار جسر “كيرتش ” حيث شوهدت حرائق ودخان كثيف على الجسر الذي يعتبر المعبر الوحيد بين شبه جزيرة القرم وروسيا.

ولم يتضح بعد ما إذا كان الانفجار هجومًا متعمدًا أم حادثًا، لكن الضرر الذي لحق بهذه البنية التحتية البارزة.

وقالت السلطات الروسية إن التفجير حدث في شاحنة مفخخة، وأدى إلى دمار وانهيار جزئي في مساري عبور السيارات وأوقف حركة النقل.

وأعلن مكتب التحقيقات الفدرالي الروسي مقتل 3 أشخاص في التفجير، مؤكدا تحديد مالك الشاحنة التي انفجرت في الجسر، وهو من سكان إقليم كراسنودار جنوب غربي روسيا.

من جهتها، قالت وزارة الدفاع الأوكرانية إن تدمير الطراد “موسكفا” وجسر “كيرتش” هو إسقاط لما وصفته “لرمزين سيئي السمعة للقوة الروسية في القرم”، من دون أن تعلن رسميا المسؤولية عن تفجير الجسر.

وقال ميخايلو بودولياك مستشار الرئيس الأوكراني أن تفجير جسر القرم هو “البداية ويجب تدمير كل شيء غير شرعي”.

وأضاف بودولياك في تغريدة على تويتر “إن كل شيء سرقته روسيا من أوكرانيا يجب استعادته.. ويجب طردها من كل المناطق التي احتلتها”.

من جانبه قال رئيس لجنة العلاقات الخارجية بمجلس الدوما إن “رد فعل أوكرانيا على تفجير جسر القرم لا يترك أدنى شك بتورطها في الهجوم”.

ولمح إلى أن الرد على التفجير “يجب أن يكون قاسيا وليس بالضرورة في الجبهة”.

مقالات ذات صلة

الغرياني يواصل إصدار الفتاوى المحرضة على القتل وسفك الدماء

المتحدث باسم غوتيريش: هناك اختلافات في الآراء تحول دون تعيين مبعوث أممي جديد إلى ليبيا

Osama Al

مستنكرا إغلاق المراكز الانتخابية.. حراك في الخمس يعلن دعمه لـ “حفتر”