أخبار ليبياالأخبار

في إشارة إلى اشتباكات طرابلس.. وليامز والمشري يدينان استخدام القوة أو العنف

العنوان-طرابلس

اتفق رئيس المجلس الأعلى للدولة، خالد المشري، اليوم الجمعة، مع مستشارة الأمين العام للأمم المتحدة بشأن ليبيا، ستيفاني وليامز، على إدانة أي نوع من استخدام القوة أو العنف، وضرورة قيام السلطة التنفيذية بضبط الوضع الأمني.

جاء ذلك خلال لقاء جمع الطرفين وتطرق إلى الوضع الأمني في طرابلس، إضافة إلى ملف القاعدة الدستورية المعروض حاليا للاعتماد من مجلسي الأعلى للدولة والنواب، وفق بيان صادر عن مجلس الدولة.

وناقش الاجتماع أيضا وضع خارطة شاملة بمواعيد دقيقة للانتخابات، فيما أطلعت المستشارة الأممية رئيس مجلس الدولة على اللقاء الأخير للدول المهتمة بالشأن الليبي “3+2+2”

وتجددت الاشتباكات بمنطقة السبعة شرقي العاصمة طرابلس وصولا إلى جزيرة الفرناج، وسط سقوط قذائف عشوائية من الأحياء السكنية.

ووثقت مقاطع فيديو تداولها نشطاء عبر مواقع التواصل الاجتماعي تجدد الاشتباكات وإطلاق النار الكثيف بالأسلحة الخفيفة والمتوسطة، عقب ليلة عنيفة شهدتها العاصمة طرابلس.

وفي سيناريو جديد شهدت العاصمة طرابلس اشتباكات مسلحة بين جهازي الردع والحرس الرئاسي أسفرت عن سقوط قتلى، بحسب ما أفادت به مصادر متطابقة.

واندلعت الاشتباكات لقيام جهاز الحرس الرئاسي باعتقال القيادي بجهاز الردع عصام هروس، والذي جاء ردا- بحسب المصادر- على اعتقال أحد عناصرها.

واستخدمت في هذه الاشتباكات كل أنواع الأسلحة المتوسطة والثقيلة، حيث جرى تداول مقاطع فيديو على منصات التواصل الاجتماعي تظهر استخدام الأسلحة المتوسطة وسط الأحياء السكنية وإغلاق الطرقات في الفرناج.

مقالات ذات صلة

موظفو فرع المنطقة الشرقية لشركة الخطوط الأفريقية يرفضون قرار مجلس الإدارة القاضي بتغيير تسميته

صحيفة العنوان

“حلقة نقاش” بطبرق تؤكد وجود أخطاء جوهرية أساسية في مسودة الدستور

مطالبة في جالو بالإبقاء على مجلس البلدية

فاتح الخشمي