أخبار دولية الأخبار

زوجة حليف بوتين تتهم سلطات أوكرانيا بضرب زوجها المحتجز

العنوان

اتهمت زوجة أحد كبار حلفاء الرئيس الروسي فلاديمير بوتين في أوكرانيا يوم الجمعة جهاز الأمن الأوكراني بضرب زوجها أثناء استجوابه في الحجز.

وفي مؤتمر صحفي في موسكو، قالت زوجة فيكتور ميدفيدتشوك، أوكسانا مارشينكو، إن إحدى الصورتين اللتين نشرتهما أوكرانيا هذا الأسبوع تظهر أنه تعرض للضرب.

وقال ديمتري ميدفيديف، نائب رئيس مجلس الأمن الروسي، يوم الأربعاء: “أولئك المهووسون الذين يسمون أنفسهم السلطات الأوكرانية يقولون إنهم يريدون التغلب على شهادة فيكتور ميدفيدشوك، بسرعة وإدانته، ثم استبداله بسجناء “.

وقالت إدارة أمن الدولة في أوكرانيا يوم الثلاثاء إنها اعتقلت ميدفيدتشوك الذي دعا منذ فترة طويلة إلى توثيق العلاقات مع روسيا وهو زعيم حزب منصة المعارضة من أجل الحياة، وهو أكبر حزب معارض في أوكرانيا.

وتم نشر صورة له وهو مقيد اليدين على الحساب الرسمي للرئيس الأوكراني فولوديمير زيلينسكي على تيليغرام ، ونشرت صورة أخرى من قبل إدارة إمن الدولة على فيسبوك.

وقالت أوكسانا مارشينكو، “تظهر كدمة كبيرة وعلامات حاولوا إخفاءها بشعره. ولا شك أنه تعرض للضرب في الساعات الأولى بعد اعتقاله”.

وبعد ثلاثة أيام من نقل روسيا لقواتها إلى أوكرانيا في 24 فبراير، قالت أوكرانيا “إن ميدفيدتشوك قد فرّ من الإقامة الجبرية. وكان قد تم وضعه قيد الإقامة الجبرية في مايو 2021 ووجهت إليه تهمة الخيانة العظمى ثم مساعدة الإرهاب”.

ونفت الشخصية الموالية لروسيا، والتي تقول إن بوتين عرابًا لابنته، ارتكاب أي مخالفات.

وقال رئيس إدارة أمن الدولة يوم الأربعاء إن ميدفيدتشوك خطط للهروب من أوكرانيا عن طريق العبور سرا إلى منطقة ترانسدنيستريا الانفصالية في مولدوفا، لكن خطته أحبطت.

مقالات ذات صلة

سعر خام برنت يتراجع بنحو 2.05 بالمائة

النجار ينفي نبأ اختطافه في قصر بن غشير

عاجل.. الناطق العسكري: عشرات من الإرهابيين تلقوا العلاج داخل مستشفيات تركيا على حساب دولة الرئيس أردوغان

فاتح الخشمي