أخبار ليبيا الأخبار

القيب: زيادة مرتبات المعيدين لن تكون مضمنة في قانون رقم 4

العنوان- طرابلس

قال وزير التعليم العالي والبحث العلمي عمران القيب إن زيادة مرتبات المعيدين لن تكون مضمنة في قانون رقم 4 لسنة 2018 م، وذلك بعد تعليمات الحكومة.

وأضاف القيب :”باستثناء شريحة المعيدين من قرار التضمين لأن عقودهم مؤقتة، أما الموظفين سيتم صرف رواتبهم وفق الزيادة خلال الشهر الحالي”.

وأوضح أن الحد الأدنى لعمل المعيد هو عامين فقط ويجب تقليص عدد المعيدين وتصفيتهم بالفصل خلال المدة القادمة إذا لم ينجحو بالدراسة بالداخل.

وأكد وزير التعليم أن الذي تسبب في تدمير وظيفة المعيدين بليبيا هو الفساد الإداري الذي مارسه رؤساء الجامعات، وذلك بتعيين أعداد كبيرة من المعيدين.

وأفاد أن مشكلة تأخر رواتب المعيدين وعدم صرف المكافآت الشهرية لهم تعود لإدارة كل جامعة متخاذلة في تقديم الخدمات للعاملين فيها.

وذكر القيب أنه سيتم إنشاء منظومة إيفاد إلكترونية لتنظيم الإيفاد الداخلي للمعيدين ومتابعة المنح الدراسية.

ولفت إلى أنه يحق للمعيدين الدارسين بالداخل الحصول على سكن مجاني في بيوت الشباب، وذلك بتعاون الوزارة مع وزارة الشباب والرياضة، إلى جانب ميزانية الجامعات الليبية والخاصة بالإيفاد الداخلي يتم صرفها من وزارة المالية بشكل منتظم ولكن عدد من مسؤولي الجامعات لا يقومون بصرفها لصالح المعيدين الموفدين بالداخل.

وأشار إلى أن الحروب هي التي عطلت ملف الإيفاد الخارجي وأصبح المعيدين ينتظرون لمدة 10 سنوات، والجامعات لم تجد لهم حلول إلا الفصل من العمل.

وأكد أنه إن تم فصلهم لن يجدوا قطاعًا آخر يشملهم بسبب أعمارهم، كما سيتم الإعلان عن التخصصات المتوفرة بالجامعات الليبية والتي سيوفد إليها المعيدين بالدراسة بالداخل خلال هذا الأسبوع .

وذكر أن 1000 معيد ينتظرون حقوقهم في الإيفاد بالخارج وهذا العدد كبير لا يوجد ميزانية بأي دولة قادرة على تغطيته.

وأوضح أنه لن يكون هناك إيفاد خارجي إلا للتخصصات النادرة وغير الموجودة في ليبيا ، أما بخصوص المعيدين في التخصصات الموجودة بليبيا سيتم إصدار قرارات إيفاد داخلي لهم وفصل كل من لا يستطيع إكمال دراسته.

مقالات ذات صلة

القيادة العامة تمنح وسام “شهيد الكرامة” لأسر الشهداء

زايد هدية

(شاهد الصور )..أهالي إجدابيا يخرجون تأييدا لنقل تبعية الحقول والموانئ النفطية للمؤقتة

نورلاند يثني على الجهود المشتركة لـ “الحداد والناظوري” ولجنة “5+5”