أخبار ليبياالأخبار

العقوري: الهجوم على مقر مجلس النواب يهدف لضرب المؤسسة العسكرية 

يوسف العقوري

العنوان – طبرق 

أعرب رئيس لجنة الشؤون الخارجية يوسف العقوري عن اعتقاده الأكيد ووفقاً للمعلومات المتوافرة بأن استهداف مجلس النواب المتكرر بحملات الكراهية والتحريض يهدف إلى ضرب المؤسسة العسكرية. 

وأضاف العقوري أن تلك الحملات نتج عنها أخيراً الهجوم على مقر المجلس بمدينة طبرق وإحراقه وتدمير محتوياته بالكامل، لأن مجلس النواب كان له الفضل الكبير في دعم المؤسسة العسكرية وإعطائها الشريعة القانونية للعمل من خلال عملية ديمقراطية ومن ممثلي الشعب الليبي الذي اختارهم في انتخابات حرة. 

وأكد رئيس اللجنة أن المؤسسة العسكرية التي نجحت في بناء وحداتها ونجحت في الحرب على الإرهاب والمجموعات المسلحة تواجه خطراً حقيقيا في نزع الشرعية منها والتي تستمدها سياسياً من مجلس النواب والذي كان دوماً من أبرز أولوياته بناء مؤسسة عسكرية موحدة لحماية الوطن وخيراته. 

وحذر العقوري بأن هناك خطر حقيقي من العودة للمربع الأول وهو العودة لفوضى المجموعات المسلحة والمتطرفة وفشل التحول إلى دولة المؤسسات والقانون التي يطمح جميع الليبيون إليها. 

وعبر رئيس اللجنة، عن استغرابه الشديد من أن أجهزة حساسة في الدولة ذات علاقة لم تتحرك للتحذير من الهجوم على مقر البرلمان أو منع المخربين من الهجوم عليه، وأن ذلك يضع تساؤلات على رؤوساء تلك الأجهزة. 

وأكد العقوري بأن التحقيقات في الهجوم على مقر البرلمان لاتزال جارية وستكشف حتما هوية المقصرين والمتقاعسين وسينالون الجزاء الذي يستحقونه.

وتعرض مجلس النواب في يوليو الماضي إلى هجوم المتظاهرين المحتجين على تردي الوضع المعيشي وأقدموا على حرق أجزراء من مقر المجلس وسرقة محتوياته، إضافة إلى أعمال تخريب وبعثرة المستندات والوثائق.

مقالات ذات صلة

الدبيبة والحويج يبحثان إنشاء ديوان الحبوب وتنظيم استيراد السلع الأساسية

الحكم غيابيا على الرئيس التونسي الأسبق المنصف المرزوقي بالسجن

لجنة الخارجية بمجلس النواب تتهم بعثة ليبيا بالأمم المتحدة بالخيانة الوطنية وتطالبها بسحب رسالتها الموجهة لمجلس الأمن