أخبار ليبيا

العامة للأوقاف توضح خبر استبعاد ليبيا من المشاركة في جائزة دبي لحفظ القرآن الكريم

العنوان – طرابلس

أوضحت الهيئة العامة للأوقاف والشؤون الإسلامية حقيقة استبعاد دولة ليبيا من المشاركة في جائزة دبي لحفظ القرآن الكريم في دورة هذا العام 1443ه، 2022م، بسبب ترشيح متسابقين من المنطقتين الشرقية والغربية.

وأفادت أنه بعد التواصل مع وزارة الخارجية بصفتها المخولّ باستقبال دعوات المشاركة في الفعاليات والأنشطة الدولية حسب الإجراء الإداري المُتّبع أكدت الوزارة أنها لم تستقبل سوى ترشيح الهيئة العامة للأوقاف والشؤون الإسلامية.

وأضافت أنه بالنظر إلى الإجراءات الإدارية المعمول بها، فإن وزارة الخارجية تستقبل دعوات المشاركة في المحافل الدولية، ثم تُحيلها إلى الجهة المختصة بالترشيح، ومن ثم تُحيل هذه الأخيرة مرشَّحها.

وأكدت أنه بناء على كل ما سبق، قامت وزارة الخارجية بإحالة دعوة اللجنة المنظمة لجائزة دبي لعام 2020م، إلى الهيئة العامة للأوقاف والشؤون الإسلامية، التي بدورها رشّحت المتسابق “مالك عبد الله إمحمد البادن” للمشاركة في الجائزة.

وبينت الهيئة أنه نظرًا إلى القيود التي فرضتها دولة الإمارات العربية المتجدة لمواجهة فيروس كورونا، أُجّلت دورة تلك السنة.

وأشارت الهيئة العامة للأوقاف إلى أنه قُبيل انطلاق دورة العام الحالي  1443هـ 2022م، وردت إلى الهيئة أنباء مفادها ترشيح جهة غير معروفة أو أشخاص غير معروفين، متسابقًا آخر للمشاركة في الجائزة.

وذكرت أنه بعد مراجعة وزارة الخارجية بخصوص هذا الأمر؛ أكدت الوزارة أنها لم تتلقَّ أي ترشيحٍ سوى ترشيح الهيئة، والمذكور أعلاه.

وأضافت الهيئة أنه بناءً على كل ما ذُكر، فإن الهيئة العامة للأوقاف والشؤون الإسلامية تؤكّد عدم وجود مرشّح إلا من رُشّح من قبلها.

وأكدت أنها بصدد توجيه رسالة إلى وزارة الخارجية لمخاطبة اللجنة المنظمة للجائزة؛ لتوضيح أسباب استبعاد المتسابق المرشح من قبل الهيئة

مقالات ذات صلة

زايد هدية: القوات المسلحة انقذت الهوية الليبية بالجنوب

التعليم يحدد مواعيد الدراسة والامتحانات بسنوات النقل للعام الدراسي الجديد

المسماري: إعادة تمركز اللواء السادس جاء حقنا للدماء

صحيفة العنوان