أخبار ليبيا الأخبار

الأمم المتحدة تحدد موعد انتهاء مهمة وليامز وزينينغا هو المسؤول لحين تسمية شخص آخر

منسق البعثة والقائم بأعمال رئيس بعثة الأمم المتحدة للدعم في ليبيا، ريزدون زينينغا

العنوان-نيويورك

قالت الأمم المتحدة، الجمعة، إنها “تحاول تسمية شخص موقت في أسرع قت ممكن للقيام بنوع المهمّات التي تقوم بها المستشارة الخاصة للأمين العام المعنية بالشأن الليبي، ستيفاني وليامز التي تغادر منصبها نهاية يوليو”. واستدرك نائب الناطق باسم الأمين العام للأمم المتحدة فرحان حق قائلًا “ليس لدينا أحد لتسميته الآن”.

لكن الناطق الأممي قال للصحفيين خلال مؤتمر صحفي في مقر الأمم المتحدة بنيويورك إن “بعثة الأمم المتحدة للدعم في ليبيا موجودة، والشخص الذي يتولى المسؤولية هو ريزدون زينينغا وسيظل هو المسؤول إلى حين تسمية شخص آخر”.

وبشأن تعليق الأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو غوتيريس على مغادرة ستيفاني وليامز منصبها، قال حق: “لقد قامت بعمل مذهل، وفي الحقيقة، نحن في الأمم المتحدة كنا نأمل في إمكانية تمديد مدة (عملها) أكثر من نهاية شهر يوليو. ولكن كما تبيّن فإن لديها التزامات أخرى”.

وأشار فرحان حق إلى وجود نقطة نهاية لعملها مع الأمم المتحدة، وأضاف “سنواصل البحث عمّن يخلفها مع البناء على إنجازاتها وأنتم تعلمون علم اليقين القدر الهائل من العمل الذي قامت به لضمان أن يكون لليبيا مؤسسات موحدة، وأن تعمل هيئاتها معًا”. وأوضح أنه “ستظل هناك تقلبات في تلك الجهود، ولكن وليامز فعلت كل ما يمكن لأي شخص أن يفعله في محاولة لإيجاد الحلول، على حدّ تعبيره”.

وعُيِّنت وليامز مستشارة للأمين العام للأمم المتحدة في ديسمبر 2021، وكانت قد عملت ممثلة خاصة بالإنابة ورئيسة لبعثة الأمم المتحدة للدعم في ليبيا في الفترة بين 2020 و2021، ونائبة الممثل الخاص للبعثة في الفترة بين 2018 و2020.

ويوم الخميس، قرر مجلس الأمن الدولي تمديد ولاية البعثة الأممية لمدة ثلاثة أشهر، أي حتى أكتوبر 2022. وأهاب القرار بالأمين العام أنطونيو غوتيريس، أن يعيِّن على وجه السرعة ممثلًا خاصًا له. كما يطلب إلى الأمين العام أن يقدم إلى مجلس الأمن كل 30 يومًا تقريرًا عن تنفيذ هذا القرار.

وخلال جلسة مجلس الأمن، استنكر ممثل روسيا تمديد عمل المستشارة الخاصة للأمين العام ستيفاني وليامز “التي ليس لديها تفويض مناسب من مجلس الأمن”، على الرغم من التأكيدات على أن “تعيينها كان تدبيرًا موقتًا”. ودعا إلى ضرورة أن يقدم “أنطونيو غوتيريس مرشحًا جديرًا وموثوقًا لمنصب ممثله الخاص لليبيا ورئيس بعثة الأمم المتحدة للدعم في ليبيا، والذي يناسب اللاعبين الليبيين الرئيسيين وكذلك الإقليميين، من أجل موافقة أعضاء مجلس الأمن على الترشيح”.

مقالات ذات صلة

ليبيا تتخطى حاجز الـ 13 آلف إصابة بفيروس كورونا

سلامة وبيروني يناقشان الملف الليبي

زايد هدية

تشكيل قوة مشتركة للفصل بين القوات المتنازعة في طرابلس

فاتح الخشمي