الأخبارعلوم وتكنولوجيا

أمريكا تفرض قيودا على تصدير الرقائق الإلكترونية إلى الصين

العنوان

نشرت إدارة الرئيس الأمريكي جو بايدن، اليوم الجمعة، مجموعة شاملة من ضوابط التصدير، بما في ذلك إجراء لعزل الصين عن بعض رقائق أشباه الموصلات المصنوعة في أي مكان في العالم بأدوات أمريكية، مما وسع نطاق وصولها بشكل كبير في محاولتها لإبطاء التقدم التكنولوجي والعسكري لبكين.

وقد ترقى مجموعة الإجراءات إلى أكبر تحول في سياسة الولايات المتحدة تجاه تكنولوجيا الشحن إلى الصين منذ التسعينيات.

وفي إفادة للصحفيين يوم الخميس لاستعراض القواعد، قال مسؤولون حكوميون كبار إن العديد من الإجراءات سعت إلى منع الشركات الأجنبية من بيع رقائق متطورة إلى الصين أو تزويد الشركات الصينية بأدوات لصنع رقائقها المتقدمة.

وفي المقابل أقروا بأنهم لم يحصلوا بعد على أي وعود بأن الدول المتحالفة ستنفذ تدابير مماثلة وأن المناقشات مع تلك الدول مستمرة.

وقال أحد المسؤولين: “نحن ندرك أن الضوابط الأحادية الجانب التي نطبقها ستفقد فعاليتها بمرور الوقت إذا لم تنضم إلينا دول أخرى”.

وأضاف، “نخاطر بإلحاق الضرر بقيادة الولايات المتحدة في مجال التكنولوجيا إذا لم يخضع المنافسون الأجانب لضوابط مماثلة”.

ويعتمد توسع سلطات الولايات المتحدة للسيطرة على الصادرات إلى الصين من الرقائق المصنوعة بأدوات أمريكية على توسيع ما يسمى بقاعدة المنتج الأجنبي المباشر.

وتم توسيعه سابقًا لمنح الحكومة الأمريكية سلطة التحكم في صادرات الرقائق المصنوعة في الخارج إلى شركة الاتصالات الصينية العملاقة “هواوي” ولاحقًا لوقف تدفق أشباه الموصلات إلى روسيا بعد غزوها لأوكرانيا.

مقالات ذات صلة

معظمها لسداد الدين العام… أكثر من 15 مليار دينار حصيلة رسوم النقد الأجنبي حتى أكتوبر

ماذا تعرف عن سفينة “مرايا” التي ذكرت في تقرير الخزانة الأمريكية؟

المستشار صالح ووليامز يبحثان حلحلة الصعوبات التواجه العملية الانتخابية