أخبار ليبيا الأخبار

أمريكا تعيد لليبيا قطعة أثرية مسروقة من قورينا

العنوان

أعلنت إدارة الشرق الأدنى بوزارة الخارجية الأمريكية، إعادة تمثال نصفي يعود تاريخه إلى 350 سنة قبل الميلاد مسروقة إلى ليبيا.

وذكرت الإدارة أن المدعي العام لمقاطعة مانهاتن، ألفين براغ، أعلن عودة “رأس الأنثى المحجبة” إلى ليبيا في ديسمبر 2021. وقالت، إن القطعة تقدر قيمتها بحوالي 1,200,000 دولار أمريكي.

وأضافت، أن مكتب المدعي العام قي منهاتن أنهى تحقيقًا جنائيًا متعدد السنوات ومتعدد الجنسيات في قضية مايكل ستينهاردت، أحد أكبر جامعي الأعمال الفنية القديمة في العالم.

وذكرت أن رأس الأنثى المحجبة هو أول قطعة من تلك المجموعة يتم إعادتها إلى بلدها الأصلي. ولفتت إلى أنه ووفقًا للوثائق المودعة، فقد تم شراء القطعة الأثرية في نوفمبر سنة 2000.

وأشارت إلى أنه تمت إعادة التمثال خلال حفل الإعادة إلى الوطن الذي حضره القائم بالأعمال في السفارة الليبية، خالد ضيف، ونائب الوكيل الخاص المسؤول عن مباحث الأمن الداخلي الأمريكية، إريك روزنبلات.

وفي هذا الصدد، وجّه السفير الأمريكي ريتشارد نورلاند، التحية لجهود مكتب المدعي العام في منهاتن وجهاز الأمن الداخلي الأمريكي لإعادتهم التمثال إلى ليبيا.

وقال نورلاند، إن “هذا انتصار لليبيا، فضلا عن أنه انتصار لتطبيق القانون وسيادة القانون.”

مقالات ذات صلة

تسجيل مرئي يكشف حقيقة التضليل السياسي والإعلامي لحكومة الوفاق

جلسة حوار بالبيضاء حول “مسودة الدستور”

فاتح الخشمي

مبعوث الصليب الأحمر  يزور إدارة الخدمات الطبية التابعة للجيش الليبي

زايد هدية