أخبار ليبيا الأخبار

أرتال مسلحة وسط طرابلس ومسلحين تابعين لقوة تابعة للدبيبة يهددون

العنوان

شوهدت، أعداد كبيرة من الآليات، حاملة على متنها أسلحة متوسطة وثقيلة، تدخل العاصمة طرابلس قيل إنها تابعة لحكومة الوحدة المنتهية برئاسة عبد الحميد الدبيبة.

وأثار دخول تلك الآليات بأعداد كبيرة في فوضى أمنية عمت الشوارع، خاصة مع إعلان عدة جهات مسلحة حالة النفير العام لدعم الدبيبة.

ووفق إفادة شهود، فقد وصلت تلك الآليات من مصراتة والزاوية ومدن مجاورة وتمركزت وسط عدة ميادين في طرابلس من بينها طريق الشط، والسواني وطريق مطار طرابلس وقصر بن غشير، وجزيرة سوق الثلاثاء.

وردد مسلح تابع لإحدى المجموعات المسلحة، المحتشدة عند جزيرة سوق الثلاثاء بعبارة” لا رجوع.. اليوم الحسم”.

فيما هدد أحد المسلحين من داخل، إحدى المدرعات التابعة لما يسمى بـ “قوة حماية الدستور”، والتي شكلها الدبيبة في فبراير الماضي، بأنهم “جاهزين في أي لحظة ضد أي تلاعب أو أي مساس بالوطن”، على حد قوله.

وجاء ذلك بعد أقل من 24 ساعة من اجتماع رئيس الحكومة الليبية الجديد، فتحي باشاغا، مع القادة العسكريين من مدينة مصراتة ووزراء مستقيلين بحكومة الدبيبة وعدد من أعضاء مجلسي النواب والدولة تونس.

مقالات ذات صلة

البعثة الأممية تدين تواصل العنف المسلح في طرابلس

زايد هدية

اليونيسف تنظم لقاء عمل تدريبي في طرابلس

بلدية طبرق توفر 4 فنادق لاستقبال العالقين في مصر