أخبار ليبيا الأخبار

مصدر مطلع: السايح يتعرض لضغوط وتهديدات لقبول ترشح الدبيبة

العنوان-طرابلس

أكدت، مصادرة مطلعة لصحيفة العنوان، أن رئيس المفوضية الوطنية العليا للانتخابات، عماد السايح، يتعرض لضغوط وتهديدات من جماعة الإخوان المسلمين ورئيس الحكومة المؤقتة؛ لقبول ترشح الأخير للرئاسة.

وقدّم الدبيبة، الأحد، أوراق ترشحه للرئاسة في إدارة الانتخابات بطرابلس، الأحد، على الرغم من أن المادة 12 من قانون انتخاب الرئيس، والتي تشترط في المرشح أن يعلق عمله قبل موعد الانتخابات المقررة في 24 ديسمبر بـ 3 أشهر.

وأصدر الدبيبة، أمس الأحد أوامره بمنح مليار دينار لدعم صندوق الزواج، ما اعتبره مراقبون أنها حملة انتخابية، استغل فيها الدبيبة منصبه كرئيس للحكومة.

ولا زال الدبيبة يمارس عمله بشكل طبيعي كرئيس لحكومة الوحدة الوطنية التي مكنته منها الأمم المتحدة في جنيف.

الدبيبة كان قد تعهد كتابيًا، قبل ترشحه لحكومة الوحدة في جنيف، بعدم الترشح للانتخابات الرئاسية في ليبيا.

وتنص اللائحة الداخلية للمفوضية الوطنية العليا للانتخابات، على ضرورة خروج المرشح للرئاسة في إجازة أو الاستقالة من عمله قبل ثلاثة أشهر، وهي مسألة لا يمكن الطعن فيها عبر القضاء.

وأكدت المصادر، أن الدبيبة وجماعة الإخوان المسلمين يهدفون إلى عرقلة الانتخابات في ليبيا وتأجيلها إلى أجل غير مسمى.

مقالات ذات صلة

مازن ونظيره المصري يبحثان تطوير الشراكة الأمنية بين ليبيا ومصر

الهلال السوداني يلجأ إلى المحكمة الرياضية قبيل مواجهة الأهلي المصري

السعودية تُجدد رفضها للتدخلات الخارجية في ليبيا