أخبار ليبياالأخبارصحة

مدير مركز مكافحة الأمراض: لانملك معلومات كافية حول سرعة وانتشار المتحور “أوميكرون” 

العنوان – طرابلس 

قال مدير المركز الوطني لمكافحة الأمراض حيدر السايح، لا نملك معلومات كافية حول سرعة انتشار المتحور الجديد لفيروس كورونا “أوميكرون” أو خطورته.  

واستطرد السايح في أول لقاء مع وسائل الإعلام حول المتحور الجديد :”لكننا قادرون على مكافحته مثله مثل فيروس كورونا المعروف”. 

وأكد خلال مؤتمر صحفي أمس الإثنين، أنهم اتخذوا بعد ظهور المتحور الجديد، عددا من الإجراءات مثل فرض بعض القيود على المنافذ بالدولة الليبية ومنها التوصية بعدم السفر إلى الدول التي رصد فيها هذا المتحور وعدم قبول الأجانب إلا بعد القيام بالحجر الصحي لمدة 10 أيام على نفقة المسافر في أحد الفنادق الليبية مع حجر إلزامي بالمنزل لكل العائدين من السفر لليبيين. 

من جهته أكد رئيس اللجنة العلمية لمجابهة فيروس كورونا خالد المغبوب، أن اللجنة أعدت دليلا علاجيا لحالات كورونا ولحالات ما بعد كورونا، وأنهم سيسعون بعد اعتماده إلى الحث على تطبيقه من قبل الأطباء سواء في القطاع العام أو الخاص. 

وأضاف المغبوب، أنهم يفكرون في وضع امتحان تقييمي خصوصا للأطباء العاملين في القطاع الخاص وفي البيوت حول هذا البروتوكول العلاجي، ومن ينجح منهم في هذا الامتحان سيحصل على تصريح طبيب معالج لمرض كرورنا، داعيا المواطنين إلى التأكد من أن الطبيب المعالج لديه هذا التصريح. 

وشدد نائب رئيس اللجنة إبراهيم الدغيس على أنهم سيوفرون قريبا لقاح فايزر، وسيكون مخصصا للنساء الحوامل باعتبارهن ذوات أولوية قصوى. 

وأكد الدغيس أما بالنسبة إلى لقاح سينوفاك الصيني فأنهم تلقوا منه 150 ألف جرعة من تركيا في شهر مايو الماضي. 

وأشار نائب رئيس اللجنة إلى أنهم انتظروا شحنة ثانية من هذا اللقاح لكنها لم تصل بعد، فقرروا استعمال لقاح سينوفارم كجرعة ثانية لمن أخذ لقاح سينوفاك جرعة أولى باعتبارهما لقاحين من تركيبة واحدة. 

وأفاد أنه تم إقرار جرعة تعزيزية تنشيطية ثالثة على غرار عدد من الدول لمن هم في سن 50 سنة فما فوق ولأصحاب الأمراض المزمنة ونقص المناعة، وذلك بعد 6 أشهر من تلقي الجرعة الثانية. 

مقالات ذات صلة

اجتماع موسع لبحث نقص الوقود بمدن وقرى الجنوب وأسبابها ووضع حل لها

Osama Al

وليامز: المراقبون أعربوا عن التزامهم بتفعيل الخطوات المقبلة من اتفاق وقف إطلاق النار

بالفيديو| “الجنائي” يعود و”المركزي” يستلم تأمين المنطقة الممتدة من إجدابيا حتى هراوة

صحيفة العنوان