أخبار ليبيا الأخبار

للمرة الأولى.. ضم موقع ليبي في شبكة اليونسكو العالمية لمحميات المحيط

العنوان-طرابلس

أعلنت اليونسكو الأربعاء إضافة 20 موقعاً جديداً في 21 دولة إلى شبكتها العالمية لمحميات المحيط الحيوي التي تهدف إلى التوفيق بين التنمية الاقتصادية وحفظ الطبيعة، وأدرجت المنظمة للمرة الأولى في قائمتها موقعين في ليبيا والمملكة العربية السعودية.

وتختار المنظمة سنوياً عدداً من المواقع تصنفها محميات جديدة للمحيط الحيوي بهدف تعزيز التنمية المستدامة وحماية النظم الإيكولوجية الأرضية والبحرية والساحلية وتشجيع جهود صون التنوع الحيوي.

وانضم للمرة الأولى إلى قائمة الدول التي تحتضن هذا النوع من المحميات كل من ليسوتو “من خلال موقع ماتسينغ” وليبيا “موقع الشعافين” والمملكة العربية السعودية “جزر فرسان”.

وأوضحت اليونسكو في بيانها أن محمية الشعافين للمحيط الحيوي الواقعة في الجزء الشمالي الشرقي من جبل نفوسة “الجبل الغربي”، “تعتبر أول محمية للمحيط الحيوي في ليبيا، وتضم منطقتها الجبلية الجغرافية الحيوية في حوض البحر الأبيض المتوسط مجموعة متنوعة من الموائل الداعمة للأحراج الجافة والسهوب العشبية في الشمال والمناطق الجنوبية القاحلة جداً في الصحراء الكبرى”.

وتخضع هذه المحمية للحماية بموجب مرسوم حكومي منذ عام 1978، وتبلغ مساحتها 83.060 هكتاراً، وتُعتبر موطناً لمجموعة متنوعة من الأصناف النادرة والمهددة بالانقراض مثل النباتات الطبية والعطرية وأنواع الحيوانات المدرجة في القائمة الحمراء للأنواع المهددة الصادرة عن الاتحاد الدولي لحفظ الطبيعة مثل الضبع المخطط والسلحفاة البرية وطيور الحبارى.

تزوّد المنطقة طلاب الجامعات الفاعلين في مجالي صون التنوع البيولوجي والتنمية المستدامة بمنبر لإجراء البحوث وتلقّي التدريب، ويقطنها 65 ألف نسمة معظمهم يكسبون رزقهم من السبل التقليدية للزراعة المستدامة وجمع الأخشاب وتربية النحل. كما تشتهر المنطقة بجودة زيتونها وزيتها.

مقالات ذات صلة

القائد العام يستقبل سفير بريطانيا

فاتح الخشمي

الدباشي : سلامة فشل في مهمته وسيفشل من يأتي بعده

استمرارا في خرق وقف إطلاق النار.. الميليشيات تشن غارات جوية على منطقة الوشكة