أخبار ليبيا الأخبار

ظهور لوحة فيلادلفيا للواجهة من جديد.. هل يتعمد المسؤولين الليبيين إهانة الولايات المتحدة؟

العنوان-طرابلس

نشرت السفارة الأمريكية لدى ليبيا تسجيلا لملخص زيارة مستشار الخارجية الأمريكية ديرك شوليت إلى طرابلس رفقة السفير الأمريكي، ريتشارد نورلاند.

وأظهر التسجيل تكرار مشهد استقبال المجلس الرئاسي للوفد الأمريكي في القاعة التاريخية للبحرية الليبية ومن ورائهم لوحة السفينة الحربية الأمريكية “فيلادلفيا” وهي تحترق، والتي كان قد أزالها رئيس المجلس الرئاسي السابق فائز السراج بطلب أمريكي.

ظهور اللوحة من جديد، يثير تساءلا مفاده، “هل يتعمد المسؤولين الليبيين إهانة الولايات المتحدة؟”.

ويعود تاريخ معركة فيلادلفيا الى 31 أكتوبر 1803 حين تمكنت البحرية الليبية في مدينة طرابلس من أسر الفرقاطة  فيلادلفيا وعلى متنها 308 بحارة أمريكيين استسلموا جميعا وعلى رأسهم قائدها الكابتن ويليام بينبريدج، وتم إرساء السفينة المأسورة، فيلادلفيا، بجانب السرايا الحمراء في سبتمبر 1803 قبل حرقها في 16 فبراير 1804، وقد اضطر الرئيس الأمريكي آنذاك توماس جيفرسون على توقيع اتفاق مع حاكم ليبيا يوسف باشا ودفع مبلغ 60 ألف دولار أميركي، وهو مبلغ ضخم في ذلك الوقت، مقابل إطلاق سراح الرهائن الأمريكيين وضمان سلامة سفنها المبحرة في المتوسط.

 

 

مقالات ذات صلة

شحن محول سى منصور علي الشبكة الكهربائية بالمنطقة الشرقية

إعلان تأسيس تكتل فزان النيابي داخل مجلس النواب

 (بالفيديو) حافلة تقل جماهير منتخبنا الوطني العائدة من تونس تتعرض لحادث سير بالزاوية

صحيفة العنوان