أخبار ليبيا الأخبار

الوطنية لحقوق الإنسان تأسف لوضع المهاجرين أمام مقر مفوضية شؤون اللاجئين بطرابلس 

العنوان – طرابلس 

عبرت اللجنة الوطنية لحقوق الإنسان بليبيا عن أسفها من استمرار تجاهل المنظمات الدولية والأممية العاملة في ميدان الهجرة بليبيا الظروف المروعة التي يعاني منها المهاجرون وطالبو اللجوء، أمام مقر مفوضية الأمم المتّحدة السامية لشؤون اللاجئين بمدينة طرابلس منذ ما يزيد عن أسبوع. 

وأضافت اللجنة في بيان لها أن المهاجرون وطالبو اللجوء بينهم نساء وأطفال ومرضي ومصابين وعجزه تُركوا على قارعة الطريق، دونما توفير احتياجاتهم الأساسية من مأوى ومأكل. 

ودعت اللجنة الوطنية لحقوق الإنسان بليبيا، المنظمات الدولية المعنية بشؤون المهاجرين وطالبي اللجوء لاحترام حقوق وكرامة المهاجرين وطالبي اللجوء وفقًا لالتزاماتها تجاههم.  

وطالبت اللجنة بعثة مفوضية الأمم المتّحدة السامية لشؤون اللاجئين وبعثة الأمم المتّحدة للطفل في ليبيا، بتحمل مسؤولياتها القانونية والإنسانية اتجاه معاناة المهاجرين وطالبي اللجوء المسجلين لديها وخاصة منهم الفئات المستضعفة الأطفال والنساء والمرضي. 

وشددت على ضرورة العمل بشكل فورى على توفير الرعاية الصحية والطبية والمساعدات الإنسانية والأساسية لهم، فليس من المقبول ترك هؤلاء المهاجرين وطالبي اللجوء المستضعفين على قارعة الطريق، وهم في أمس الحاجة الملحة لتقديم المساعدات الإنسانية والطبية لهم. 

وأشارت اللجنة إلى أن هذا المشهد مهين لكرامتهم وأدميتهم الإنسانية ويتنافى مع القيم الإنسانية والأعراف والمواثيق الدولية، وتنصل من جانب المفوضية السامية لشؤون اللاجئين في ليبيا من مسؤولياتها القانونية والإنسانية اتجاه المهاجرين وطالبي اللجوء المسجلين لديها. 

مقالات ذات صلة

الحكومة الإيطالية الجديدة ترغب في استئناف التعاون مع ليبيا

فاتح الخشمي

النائب العام يحيل عدد من المسؤولين للتحقيق

مستشفيات القوات المسلحة المصرية تواصل تقديم الرعاية الصحية لمصابى التفجير الإرهابي