أخبار ليبيا الأخبار

الجويلي: قرار إنشاء منطقة الساحل الغربي العسكرية أمر غريب ومفاجئ

العنوان-طرابلس

اعتبر آمر غرفة العمليات المشتركة التابع للوفاق سابقًا، اللواء أسامة الجويلي، إن قرار إنشاء منطقة الساحل الغربي العسكرية وفصلها على الغربية أمر مفاجئ وغريب.

وأشار الجويلي، في لقاء متلفز، إلى أن هذا القرار لا مبررات منطقية له، وهناك مشاكل لدى القائد الأعلى في فهم اختصاصاته.

وأصدر المجلس الرئاسي، بصفته القائد الأعلى للجيش، قرارًا بإنشاء منطقة عسكرية جديدة تحت مسمى المنطقة العسكرية الساحل الغربي، وكلف صلاح الدين النمروش آمرًا للمنطقة بعد ترقيته لرتبة لواء.

الجويلي، وفي حديثه حول قاعدة الوطية، قال إنها تحت سيطرة “الجيش الليبي”، ولا صحة للأخبار الذي تتحدث عن وجود “إرهابيين” بها.

 وقال، إن وجود “تركيا كان لصد هجوم حفتر على العاصمة وأنا أشكرها على ذلك”.

وفي إطار الحديث حول الانتخابات، قال الجويلي، إن الانتخابات هدف أساسي من أهدافنا، وإن الأجسام السياسية الموجودة حاليا، وإن كان بعضها منتخبًا أصبحت منتهية قانونا، ويجب إيجاد بدائل لها عن طريق الانتخابات.

وأكد الجويلي، أن الناحية الأمنية تسمح بإجراء الانتخابات، على الرغم من وجود الانقسام العسكري.

وقال إن العرقلة دائما ما تأتي من الفئة السياسية، مشيرًا إلى أن الوضع السياسي ضبابي والمسارات غامضة وكل الاحتمالات مفتوحة.

وأضاف، المدنيين إذا وصلوا للسلطة أصبحوا أشد دكتاتورية من العسكريين.

وفي حديثه حول عمل اللجنة العسكرية المشتركة، قال الجويلي: “اللجنة العسكرية عملها حساس وقدّمت إنجازات مهمة جدا ولا يوجد وجه مقارنة بينها وبين لجنة الحوار، غير أنها انحرفت عن مسارها بمطالبتها الحكومة بتعيين وزير للدفاع”.

وقال الجويلي: “نؤيد وبقوة إعادة دمج وهيكلة كل التشكيلات المسلحة في كامل ليبيا بخطط واضحة متفق عليها”.

مقالات ذات صلة

مصادر: الثني يستقيل من رئاسة لجنة إعادة استقرار بنغازي

المؤقتة تبحث احتياجات مكتب الكفرة الثقافي

بعد تفاوضها مع الخاطفين.. الداخلية الليبية تعلن إطلاق الهنود المخطوفين في الشويرف