أخبار ليبيا الأخبار

أمغيب يحذر من خطورة مباردة دعم الاستقرار

العنوان-طبرق

حذر عضو مجلس النواب، سعيد أمغيب، من خطورة مبادرة “دعم الاستقرار” التي أعلنتها وزيرة الخارجية، نجلاء المنقوش، داعيا الشعب الليبي للتمسك بإجراء الانتخابات في موعدها ورفض كل المبادرات المطروحة.

وتساءل أمغيب، عن الأسباب وراء المبادرة التي أعلنتها المنقوش، والتي حشدت لها طوال الأسابيع الماضية عبر الدعم الدولي وعلى رأسه الدعم السياسي التركي.

وأكد أمغيب في بيان عبر صفحته بـ فيسبوك، أنه إذا كان المقصود منها بقاء الوضع على ما هو عليه، مع استمرار عمل كل الأجسام الموجودة حاليًا “مجلس النواب والمجلس الرئاسي ومجلس الدولة وحكومة عبدالحميد الدبيبة”، فهي كارثة عظمى.

وأشار أمغيب بأن نتيجتها الحتمية ستكون إفلاس المصرف المركزي، والارتماء في أحضان البنك الدولي، مما سيؤدي إلى انهيار الاقتصاد وتردي الحياة المعيشية للمواطن من كل الجوانب.

وقال أمغيب، “إذا كان المقصود من المبادرة وفق بعض التسريبات، تعديل الاتفاق السياسي وإجراء انتخابات برلمانية فقط، مع الإبقاء على حكومة الدبيبة في ممارسة عملها والمجلس الرئاسي ليكون المشرف عليها والمحاسب لها، فهي مصيبة، ونتيجتها تشبه إلى حد كبير النتيجة السابقة”.

وأضاف، “هذا السيناريو أخطر من السابق، لأنه قد يكلفنا خسارة أغلى ما نملك من مؤسسات، كلف بناؤها الكثير من الدماء والأرواح والتضحيات”.

وأكد أنه مع هذا السيناريو لن يكون هناك في المدى المنظور أي حديث عن انتخابات رئاسية، وإذا اجبروا عليها فسوف تكون انتخابات رئاسية عن طريق البرلمان، موضحًا أن البرلمان هو من يختار الرئيس وليس الشعب.

 

 

مقالات ذات صلة

منح درجات إضافية للراسبين بالشهادة الثانوية بتعليم الوفاق

أهالي وأعيان الكفرة يستنكرون “مجزرة غريان” وينددون بالتدخل التركي في ليبيا

شركة الراحلة ترد على اتهامات مؤسسة النفط بفشلها في توزيع الوقود