أخبار ليبيا

من بريد هيلاري المسرب| المقريف وعبدالجليل بحثا بناء دولة إسلامية في ليبيا

واشنطن-العنوان

كشفت تسريبات لبريد إلكتروني خاص بوزيرة الخارجية الأميركية السابقة، هيلاري كلينتون، أن رئيس المجلس الانتقالي السابق، مصطفى عبد الجليل، عقد اجتماعات سرية مع رئيس المؤتمر الوطني العام السابق، محمد المقريف؛ لبحث بناء دولة إسلامية في ليبيا يمكنها من لعب دور مهم في الاقتصاد العالمي، وفقا للرسائل.

وقالت البريد المسرب، أن المقريف، ناقش مع الرئيس المصري السابق والقيادي في جماعة الإخوان محمد مرسي زيادة الاستثمار التونسي والمصري في بورصة بنغازي حيث أصبح الوضع الاقتصادي في ليبيا أكثر تنظيماً، وفق البريد.

وأوضح البريد المسرب والمؤرخ بتاريخ 23 أغسطس 2012 أن رئيس المجلس الانتقالي السابق، مصطفى عبدالجليل، والمقريف اتفاقا على أن تونس ومصر تملكان مفتاح النجاح الاقتصادي المستقبلي لليبيا حيث توفر ليبيا التمويل لمشاريع جديدة، بينما تقدم مصر وتونس الخبرة الفنية.

وبحسب سيدني بلومينثال أحد أعضاء فريق هيلاري كلينتون، صرح المقريف سرا أن هذه العلاقة تمثل خروجًا عن سنوات القذافي عندما سقطت الموارد الطبيعية في ليبيا تحت سيطرة الشركات والحكومات الأجنبية وأضاف عبد الجليل أن المقريف سيرحب بالاستثمار والتعاون من البنوك والشركات الأمريكية والغربية، لكنه يعتقد أن ليبيا، بدعم من الحكومات الجديدة المنبثقة من الربيع العربي، يجب أن تحافظ على السيطرة على جميع جوانب الصناعات المعنية باستغلال مواردها الطبيعية.

وأوضح البريد المسرب أن وزارة المالية الليبية تعمل بدعم من كل من عبد الجليل والمقريف، على زيادة مستوى الاستثمار الليبي في بورصة القاهرة.

مقالات ذات صلة

المنقوش تجري مباحثات مع أوغلو في تركيا

فاتح الخشمي

مباحثات للتصدي للإرهاب بين منطقتي الغربية وابراك

صحيفة العنوان

الحكومة المؤقتة : مشاريع بقيمة 159 مليون دينار لبلدية سلوق