أخبار ليبياالأخبار

مرتزقة سوريين: تركيا ضحكت علينا للقتال في ليبيا ولم نتلق أي شيء

بنغازي-العنوان

كشفت اعترافات قدمها عدد من مرتزقة تركيا في ليبيا مدى استغلال النظام التركي لحاجات الشباب السوري وأوضاعهم المادية السيئة لإغرائهم والزج بهم من أجل القتال ضد القوات المسلحة في ليبيا لتحقيق أطماعها في ليبيا.

ونشرت شعبة الاعلام الحربي للقيادة العامة للقوات المسلحة العربية الليبية تسجيل مصور وثق “اعترافات” عدد من مرتزقة أردوغان لدى وصولهم إلى بنغازي، بعد أن تم أسرهم في محاور القتال بالعصمة طرابلس.

وخلال الشريط المصور الذي كان مدته 9 دقائق اعترف السوريين أنهم قدموا إلى ليبيا لقتال القوات المسلحة كمرتزقة نظير تلقي الأموال بعدما تم إغرائهم بتلقي 2000 دولار أمريكي.

وأكد المرتزقة، وعددهم خمسة، أنه جرى نقلهم من سوريا إلى ليبيا مرروًا بتركيا خلال رحلات جوية بطائرة مدنية تحمل شعار الخطوط الليبية من غازي عنتاب إلى إسطنبول ثم إلى مطاري معيتيقة ومصراتة.

وتحدث أحد المرتزقة الذي عرّف عن نفسه بأنه “محمد زيدان” من مدينة إدلب السورية وأنه جاء للقتال كمترزق بعد أن جندته تركيا للقيام بذلك، وقامت بنقله إلى ليبيا. وقال المرتزق، إنه قبض عليه في محور بوسليم أثناء قتاله للقوات المسلحة الليبية.

وتحدث شخص ثاني اسمه “محمد عيداوي” من سوريا أنه قدم إلى ليبيا عن طريق تركيا عبر غازي عنتاب مرورا بإسطنبول ثم مصراتة، وتم أسره في بوسليم.

وقال الثالث، واسمه “محمد عيدان” أنه جرى نقله من حور كلس إلى غازي عنتاب ثم إسطنبول إلى مطار مصراتة ثم تم نقله إلى محور بوسليم، فيما قال الرابع وهو “محمود المرعي” إنه قدم لذات الغرض إلى ليبيا.

ولدى اعترافاتهم أكد المرتزقة السوريين أنهم وعدوا بتلقي أموال مقابل القتال إلا أنهم لم يعطوهم أي شيء. وقال أحدهم:”ضحكوا علينا”.

مقالات ذات صلة

أجواء شتوية باردة على مناطق الشمال الشرقي

وليامز تلتقي عددًا من ممثلي تنسيقية الأحزاب والتكتلات

Osama Al

خلال لقائه نورلاند.. الكبير يجدد التزام “المركزي” بتعزيز الشفافية