أخبار دولية

اليمن يستغيث بالعالم لمساعدته في التصدي لجائحة كورونا

عدن-العنوان

أطلقت الحكومة اليمنية، الأحد، نداء استغاثة للمنظمات الأممية والدولية لمساندة جهودها في مواجهة الأوبئة ومجابهة فيروس كورونا المستجد “كوفيد 19” في العاصمة المؤقتة عدن وبقية المحافظات، ودعم القطاع الصحي وتنفيذ مشاريع للإصحاح البيئي.

جاء ذلك، خلال مؤتمر صحفي عقده وزيرا الإدارة المحلية اليمني عبد الرقيب فتح، والصحة العامة والسكان الدكتور ناصر باعوم، في الرياض، لبحث مستجدات الأوضاع الإنسانية في اليمن، خاصة في ظل تفشي فيروس كورونا.

وقال الوزير فتح إن “مركز الملك سلمان للإغاثة قدم قبل انتشار الوباء، الدعم وأرسل مستلزمات ووسائل طبية ووقائية لمجابهة فيروس كورونا، وتعهدت المملكة بمبلغ 25 مليون دولار لمجابهة الجائحة، وأعلن المركز تخصيص 3.5 مليون دولار كدعم عاجل وتوفير مستلزمات طبية للقطاع الصحة في اليمن”.

واتهم وزير الإدارة المحلية اليمني، جماعة أنصار الله “الحوثيين”، بـ”التعتيم على عدد الإصابات بفيروس كورونا في المناطق الخاضعة لسيطرتها”، محذراً من “أن هذا التعتيم قد يقود الجميع لكارثة كبيرة لا تٌحمد عقباها”.

وتابع: “على منظمة الصحة العالمية أن تعلن عما لديها من معلومات بشأن الحالات المؤكدة في مناطق سيطرة الحوثيين، كون القبول بهذا الوضع هو تماهي مع حالة الإنكار التي يتعمدها الحوثيون من أجل استمرار حروبهم، وبهذا ستكون مشاركة في هذه الجريمة”.

وأرجع المسؤول الحكومي، سبب تفشي الأوبئة في عدن وعدد من المحافظات، إلى “الفيضانات والسيول التي اجتاحتها الأيام الماضية، واختلاط السيول بالمياه الملوثة”، مشدداً على “ضرورة التركيز وبصورة عاجلة على تنفيذ مشاريع القطاع الصحي”.

من جانبه، حدد وزير الصحة اليمني الدكتور ناصر باعوم للمجتمع الدولي “أولويات المساندة العاجلة في دعم القطاع الصحي باليمن بالمستلزمات الضرورية مع أدوات الحماية للعاملين لمواجهة فيروس كورونا، وتوفير أجهزة التنفس والدعم المالي للعاملين الصحيين”.

المصدر-وكالات

مقالات ذات صلة

المحكمة الدستورية بمصر تبطل أحكاما بعدم قانونية تسليم جزيرتي تيران وصنافير للسعودية

الحوثيون يختطفون نساء تظاهرن ضدهم بصنعاء

صحيفة العنوان

المئات يتجمعون في العاصمة الجزائر للتظاهر ضد ولاية خامسة لبوتفليقة