أخبار ليبيا

اغتيال أحد قيادات قبائل الأمازيغ في كاباو بسبب دعمه للجيش الوطني

كاباو-العنوان

استنكرت الحكومة الليبية، اليوم السبت، اغتيال رئيس المجلس التسييري لبلدية كاباو وأحد قيادات قبائل الأمازيغ الشيخ عبدالله مخلوف على يد الميليشيات بسبب موقفه الداعم للجيش الوطني ولوقوفه ضد المشروع التركي.

وفي بيان لها نعت الحكومة الليبية، الشيخ عبدالله مخلوف قائلة: “بمزيد من الأسى والحزن تنعي الحكومة الليبية، رئيس المجلس التسييري لبلدية كاباو الشيخ عبدالله مخلوف الذي طالته أيادي الغدر الآثمة بسبب وقوفه ضد المشروع التركي الداعم للميليشيات الإرهابية المسلحة في بلادنا”.

وأكدت الحكومة أن الشيخ الراحل الذي اغتيل على يد الميليشيات، “انحاز للشرعية ولطالما دافع عنها وعن الحرب المقدسة التي يخوضها جيشنا الباسل لتحرير كافة ربوع ليبيا من قبضة الجماعات الإرهابية”.

وأوضحت الحكومة أنه لطالما صدح بالحق ضد كل من استقوى بالعدو التركي الحالم بغزو بلادنا.

وأعربت الحكومة الليبية في بيانها عن “خالص عزائها ومواساتها لأسرة وذوي الفقيد، سائلة الله عز وجل له الرحمة والمغفرة في هذه الأيام المباركة، مؤكدة أن دماؤه الطاهرة وكافة دماء الشهداء الأبرار لن تضيع هباء”.

مقالات ذات صلة

النجار: نسبة الإقبال على حملة التطعيمات ضد كورونا مرتفعة

مصرف التجارة والتنمية ببنغازي يطلق مبادرة “وعد” لدعم مشاريع الشباب

زايد هدية

القوات المسلحة تدفع بتعزيزات جديدة لمعركة تحرير طرابلس