أخبار ليبيا

قوة دفاع طرابلس تنتقد في بيان شديد اللهجة تصريحات باشا آغا

العنوان-طرابلس

قالت قوة حماية طرابلس، في بيان  نشر على صفحتها في موقع التواصل الاجتماعي ” فيسبوك ” إن سياسة الأمر الواقع، هي من كلفت فتحي باشاغا، وزيرا مفوضا للداخلية.

ورفضت القوة بيان وزارة الداخلية، الذي وصف قوة حماية طرابلس بالميليشيات، والجهويين، وفرض سياسة الأمر الواقع، قائلة إنه كان من الأجدر به أن يطهر مدينته مصراتة، من الميلشيات والإرهابيين التي تحكمها، ولا يخفى على أحد تغولها واعتداءها على المواطنين في مصراتة.

وتفاجأت القوة بخروج هذا البيان، مما وصفته بدهاليز وزارة الداخلية، في الوقت الذي تتكفل فيه بحماية العاصمة طرابلس من المارقين والمعتدين.

وأوضحت القوة أنها لم تعتد على أحد، وأن القتال فرض عليها، مؤكدة أنها لن تتوانى في رد العدوان والظلم عن مدينة طرابلس.

وكانت وزارة الداخلية في حكومة الوفاق ، قد حذرت من فرض سياسة الأمر الواقع، بهدف السيطرة على مطار طرابلس العالمي، موضحة أن مطار طرابلس مرفق حيوي، لا يجب خضوعه لأي قوة جهوية أو ميليشاوية.

وأكدت الوازرة في بيان لها، اليوم الأربعاء، بخصوص الاشتباكات التي شهدتها منطقة جنوب العاصمة طرابلس، أنها ستتخذ الإجراءات اللازمة لفرض الأمن، والسيطرة على محيط المطار.

وطالب بيان الداخلية، بإيقاف التحشيد والقتال، مشيرة إلى أنها ستحيل عما حدث للمجلس الرئاسي، حتى يتحمل المسؤولون عن الاشتباكات تبعات أفعالهم أمام العدالة والقانون.

واستغربت وزارة الداخلية وقوع هذه الاشتباكات، بعد مباشرة الوزارة بالتنسيق مع وزارة المواصلات بحكومة الوفاق، إجراءات استلام مطار طرابلس من الغرفة الأمنية المشتركة بترهونة، وتسلميه إلى مديرية أمن منفذ مطار طرابلس.

وأوضحت الوزارة أنه قد اتفق في مراسم والتسليم على حماية محيط المطار، وبرج المراقبة من قبل قوة تابعة للغرفة الأمنية المشتركة بترهونة مؤقتا، إلى حين تكليف قوة عسكرية بتأمينه.

مقالات ذات صلة

مؤسسة النفط تؤكد مقتل اثنين من موظفيها وجرح 10 آخرين جراء الهجوم على مقرها الرئيس بطرابلس

فاتح الخشمي

غرق أكثر من مئة شخص في مأساة جديدة بالمتوسط

البرلمان المصري : سنمنح ضوءًا أخضر لتدخل جيشنا في ليبيا