أخبار ليبيا الأخبار

فنسنت كوشيل يطرح تساؤلين حول الظهور الأخير لـ”البيدجا”

طرابلس-العنوان

أعرب المبعوث الخاص للمفوضية العليا لشؤون اللاجئين في البحر الأبيض المتوسط، فنسنت كوشيل، عن دهشته من ظهور المُعاقب من مجلس الأمن، والمطلوب لدى النائب العام بتهمة التهريب عبدالرحمن ميلاد الملقب بـ “البيدجا” كرئيس لخفر السواحل الليبي في الزاوية.

ونشر كوشيل تغريدةً على تويتر، رصدتها وترجمتها صحيفة العنوان، طرح من خلالها تساؤلين حول المسؤول عن إعادة تعيين “البيدجا” كرئيس لخفر السواحل الليبي التابع لحكومة الوفاق في الزاوية.

وقال كوشيل:”إعادة تعيين مهرب بشري معروف من الأمم المتحدة كرئيس لحرس السواحل في الزاوية في ليبيا. من الذي اتخذ هذا القرار؟ من المسؤول؟”.

وظهر عبدالرحمن ميلاد قبل يومين في مقابلة أجرته على إحدى القنوات الإيطالية برتبة نقيب بحار، مؤكدا استمراره في العمل ضمن خفر السواحل التابع لحكومة الوفاق.

وجاءت المقابلة بعد ظهوره المثير للجدل باجتماعين رسميين في إيطاليا، أحدهما مع خفر السواحل الإيطالي.

وقال “البيدجا” حول زيارته الأخيرة إلى إيطاليا بأنه تلقى دعوة عبر المنظمة الدولية للهجرة، والرحلة لم تشمل إيطاليا فقط، بل تونس وإسبانيا أيضا، مؤكدًا أنه أجرى مقابلة قبل سفره لإيطاليا للحصول على تأشير في السفارة الإيطالية بطرابلس، وكان الجميع يعلمون أنه سيتوجه إلى هناك.

ووصف تقرير أمني صادر عن الأمم المتحدة في يونيو عام 2017 عبدالرحمن ميلاد بـ”مهرب بشر، متعطش للدماء، ومسؤول عن إطلاق النار في البحر، قائد منظمة إجرامية ويشتبه في أنه أغرق العشرات من المهاجرين”.

كما أصدر رئيس قسم التحقيقات بمكتب النائب العام، الصديق أحمد الصور، أواخر شهر أبريل الماضي أمرًا بتكثيف عمليات البحث والتحري عن “البيدجا” وإلقاء القبض عليه على خلفية تورطه في تهريب الوقود.

مقالات ذات صلة

البعثة تدين تهديد مؤسسة النفط  في طرابلس

سند الورفلي يغيب عن صفوف الفرسان في مواجهة “جنوب إفريقيا” الحاسمة

صحيفة العنوان

وزير مالية الوفاق يصدر قرارًا بإيقاف مدير عام مصلحة الجمارك ..لهذه الأسباب

زايد هدية