أخبار ليبيا

سلامة يطالب مجلس الأمن بإرسال رسائل حازمة وواضحة إلى “مخربي” العملية السياسية في ليبيا

طرابلس-العنوان

طالب المبعوث الأممي الخاص إلى ليبيا غسان سلامة مجلس الأمن الدولي بضرورة إرسال رسائل حازمة وواضحة تجاه من وصفهم بـ “المخربين” الذين يسعون إلى تعطيل العملية السياسية في ليبيا.

وفي إحاطته اليوم الجمعة أمام مجلس الأمن طالب سلامة بتضافر الدعم من المجتمع الدولي، وقال: “إن المخربين سيعملون على تعطيل العملية السياسية وإلغاء أي تقدم يتم إحرازه، وإذا ما تم السماح بحدوث ذلك، فسوف يتراجع تقدم ليبيا لسنوات”.

وأضاف سلامة، “إن دعمكم والرسائل الحازمة الواضحة تجاه المخربين أمر في غاية الأهمية”.

وقال سلامة، “إنه لا يختلف أحد على أن الليبيين يرغبون إجراء انتخابات بأسرع وقت ممكن”.

وأضاف، أن من أهم مخرجات الملتقى الوطني تحديد مسار الانتخابات المرتقبة ويجب الحصول على دعم سياسي صادق للانتخابات مع ضمانات بقبول واحترام نتائجها.

ودعا سلامة إلى ضرورة توفير التمويل اللازم، وتحديد الترتيبات الأمنية للانتخابات واستمرار توفر الخدمات العامة.

وقال، “إذا شاركت أطراف الوضع الراهن في الملتقى الوطني بجدية، أعتقد أن أكثر هذه الأمور ستبحث بسلاسة أكثر”.

هذا وقال سلامة، “إن تعافي سعر صرف الدينار الليبي مقابل الدولار في السوق السوداء أتى نتيجة للإجراءات الاقتصادية، التي أُعلن عنها في سبتمبر الماضي، مشيرا إلى أن التضخم انخفض بشكل ملحوظ ونتيجة لذلك انخفضت أسعار السلع الأساسية فعلياً في بلد يستورد جل حاجاته”.

وأضاف، “أن المكاسب والتطورات التي تحدثت عنها هشة ويمكن نقضها؛ ففي هذه البيئة السياسية، يمكن تدميرها، وسيجد المعرقلون طرقا لتعطيل هذه الإنجازات، كما سيقدم اللاعبون العنف على السياسة، وما الأحداث الأخيرة في طرابلس إلا مثالا حيا عن هذا الواقع”.

مقالات ذات صلة

الوفاق تبحث مع الاتحاد الأوروبي عودة بعثته لاستئناف عملها بطرابلس

زايد هدية

مكافحة الأمراض يعلن تسجيل (02) حالة كورونا ولا وفيات 

Osama Al

الولايات المتحدة وروسيا تعرقلان مشروع قرار بريطاني حول ليبيا بمجلس الأمن