أخبار دولية

تعليق عمليات البحث بعد انتشال جثث 20 من ضحايا كارثة سفينة الغطس في كاليفورنيا

كاليفورنيا-العنوان

علقت عمليات البحث عن ناجين الثلاثاء من كارثة احتراق سفينة للغطس قبالة سواحل كاليفورنيا في الولايات المتحدة، بعد انتشال جثث عشرين غطاساً ورصد بين أربعة وستة آخرين عالقين بين الحطام تحت الماء.

ونقلت جثث 11 امرأة وتسعة رجال إلى مكتب الطبيب الشرعي، فارقوا الحياة بعدما اندلع حريق في سفينتهم “كونسبشن” التي يبلغ طولها 23 متراً ثم غرقت الاثنين. وقد حوصر الذين كانوا في الطبقة السفلية بالنيران المستعرة.

وقال مدير شرطة مقاطعة سانتا باربارا بيل براون في مؤتمر صحافي “نبدأ اليوم عملية تحليل الحمض النووي لعشرين جثة تمكنا من انتشالها حتى الآن، لتتم مقارنتهم مع عينات العائلات”.

وكانت السفينة تقوم برحلة غوص قرب جزيرة سانتا كروز الواقعة غرب سانتا باربارا جنوب كاليفورنيا، عندما وقعت الكارثة في وقت مبكر الاثنين.

وكان خمسة من أعضاء الطاقم مستيقظين وقفزوا إلى المياه عندما استعرت ألسنة اللهب نحو الساعة 03,15 فجراً. وقام يخت قريب بنجدتهم.

وقال المسؤولون إن 39 شخصاً كانوا على متن السفينة، ما يعني أنه لا يزال هناك 14 شخصاً لم يعثر عليهم بعد وقتلوا على الأرجح.

وقال براون إن الحريق تسبب على ما يبدو بسدّ طريق درج وفتحة نجاة يؤديان إلى الطابق السفلي حيث كان الركاب نائمين.

وبدأت أجهزة الطوارئ الثلاثاء محاولات لموازنة السفينة ليتمكن الغواصون من دخولها بشكل آمن وانتشال الجثث المتبقية.

وأعد أشخاص تجمعوا على أرصفة ميناء سانتا باربارا نصباً تذكارياً موقتاً تكريماً للضحايا، حيث وضعوا باقات من الأزهار وكتبوا رسائل عزاء على طول سياج أمام الواجهة البحرية.

وقرب صورة فتاة شابة محاطة بالشموع، كتبت عبارة “أحبك آلي”، فيما كتب على بطاقة أخرى “أتمنى لك السلام”.

المصدر-وكالات

مقالات ذات صلة

أحكام بالسجن تصل إلى 10 سنوات بحق 6 صحفيين أتراك

صحيفة العنوان

الذهب الأسود يواصل تحقيق المكاسب

سلامة يُلمح إلى ليبيا في تغريدة حول مساوئ رفض نتائج الانتخابات

فاتح الخشمي