أخبار ليبيا

بعد تكبده الخسائر على يد الجيش بغدوة.. “داعش” يتوعد الجنوب بعمليات إرهابية

سبها-العنوان

توعد تنظيم داعش الإرهابي مدن سبها وتراغن ومرزق بتنفيذ عمليات إرهابية متمثلة بالتفجيرات والقتل وسبي النساء والأولاد، وذلك ردا على العملية النوعية التي نفذتها القوات المسلحة لتحرير المختطفين من منطقتي الفقهاء وتازربو.

وقال أحد قادة “داعش” عبر تسجيل يرجح أنه صادر من التنظيم اطلعت عليه العنوان “إن التطاول على المجاهدين في بلدة غدوة سيقابله التفجيرات والقتل وذبح وسبي النساء والأولاد”.

وأضاف التسجيل “أن العقاب سيكون عسيرا وستقطعكم عبواتنا الناسفة إربا إربا وسوف نضرم نيران الجهاد في أوكار الفساد سبها وتراغن ومرزق وسوف نقطع دابر المرتدين لنثأر لإخواننا المجاهدين.”

وكان قد أكد الناطق باسم القوات المسلحة العربية الليبية العميد أحمد المسماري، في تصريح خاص للعنوان بأن القوات المسلحة تمكنت خلال عملية نوعية من تحرير المختطفين من منطقتي الفقهاء وتازربو.

وأوضح العميد أحمد المسماري بأن العلمية تمت بالدوائر الزراعية بمنطقة غدوة الواقعة جنوب مدينة سبها على بعد 60 كيلو مترا.

ونجحت القوات المسلحة العربية الليبية الإثنين الماضي، من تحرير 20 مختطفا من منطقتي الفقهاء وتازربو لدى تنظيم الدولة الإرهابي “داعش” في منطقة غدوة.

مقالات ذات صلة

مكونات اجتماعية في الزويتينة والجنوب تعلن إغلاق حقل الفيل النفطي ووقف التصدير من ميناء الزويتينة

فاتح الخشمي

الاقتصاد تضع تسعيرة خاصة للسلع الأساسية في رمضان

فاتح الخشمي

المذكرة البحرية بين الوفاق وتركيا تدخل حيز التنفيذ