18.1 C
بنغازي
2024-06-20
أخبار ليبيا

باش آغا يكذّب نفي وزارة الداخلية ويؤكد صحة ما نشرته العنوان حول التنصت على أمراء الكتائب

باش آغا يكذّب نفي وزارة الداخلية ويؤكد صحة ما نشرته العنوان حول التنصت على أمراء الكتائب -

طرابلس-العنوان

أكد وزير الداخلية المفوض بحكومة الوفاق فتحي باش آغا صحة ما تداولته صحيفة العنوان يوم 24 نوفمبر 2018 بشأن مطالبته للمجلس الرئاسي بأخذ الأذن بالتسجيل والتصنت على أرقام هواتف بعض من أمراء الكتائب في طرابلس لقيامهم بالتخابر مع منظمات خارجية، الأمر الذي نفته الوزارة حينها.

وفي مداخلة مع إحدى القنوات المحلية قال باش آغا “إنه كوزير للداخلية رصد عديد المكالمات بين الكتائب المسلحة في طرابلس واستخبارات دول أجنبية”.

وأضاف باش آغا “أن بعض الأجهزة الاستخبارية تم التواصل معها وطلبنا عدم التواصل بينها وبين الميليشيات والبعض الآخر ليس لدينا معهم أية علاقة ويتواصلون معها”.

وتابع يقول “إن لدى وزارة الداخلية وأجهزة الاستخبارات الليبية المعلومات الكاملة عن تواصل أجهزة الاستخبارات مع المجموعات المسلحة”.

وكانت وزارة الداخلية قد ادعت، أن ما نشرته صحيفة العنوان بالخصوص، أنها معلومات لا أساس لها من الصحة، وتأتي ضمن حملة مغرضة عنوانها “الحسد” للتقليل من حجم الجهود المبذولة من قبل وزير الداخلية بحكومة الوفاق الوطني من أجل استتباب الأمن.

وكانت صحيفة العنوان قد استندت في نشر خبرها على خطاب موجه من قبل الوزير المفوض فتحي باش آغا تحت بند “سري للغاية” يطلب فيه من رئاسة المجلس الرئاسي مخاطبة جهاز المخابرات العامة، الأذن بالتسجيل والتصنت على أرقام هواتف بعض من أمراء الكتائب في طرابلس.

واتهم باشاغا حينها في خطابه، أمراء كتائب الردع وثوار طرابلس والنواصي بالتخابر مع منظمات خارجية لم يحددها وارتباطهم بها.