أخبار ليبيا الأخبار

النائب سعيد مغيب يعرب عن استغرابه الشديد من دفاع جوناثان واينر على كل من صنع الله والكبير

طرابلس-العنوان

أعرب عضو مجلس النواب سعيد أمغيب اليوم الإثنين عن استغرابه الشديد من دفاع المبعوث الأمريكي الخاص إلى ليبيا سابقاً جوناثان واينر “المستميت” لكل من رئيس المؤسسة الوطنية للنفط مصطفى صنع الله ومحافظ مصرف ليبيا المركزي طرابلس الصديق الكبير.

وقال أمغيب في تدوينة على موقع “فيسبوك” تابعت نهار أمس لقاء مع المبعوث الأمريكي الخاص إلى ليبيا سابقاً جوناثان واينر بث على قناة 218 في برنامج US-L، حيث أجاب فيه واينر عن عدة أسئلة وجهت إليه تتعلق بالمؤسسة الوطنية للنفط ورئيس مجلس إدارتها السيد صنع الله.

وأضاف، “كانت إحدى إجابات واينر، قوله: “إن اتهام السيد مصطفى صنع الله الذي أعرفه جيداً، بأنه يدعم الإرهاب أمر سخيف؛ فهو تكنقراط نفط ولا علاقة له بالأمور السياسية، وكذلك السيد الصديق الكبير محافظ مصرف ليبيا المركزي”.

وقال أمغيب، “هنا وجب الرد على المبعوث الأمريكي السابق جوناثان واينر الذي أعرف بطبيعة الحال أنه يعبر عن قناعته الشخصية، لكنني لا أعرف هل وصلت إلى قناعته الخاصة هذه أموال الكبير ووعود صنع الله أم لا؟!”

وأضاف، “كما إنني لا أعرف بالتحديد سبب دفاعه عنهم ولا على ماذا بنيت هذه القناعة التي عبر عنها بدفاعه عن شخصيتين جدليتين أثير حولهما الكثير من اللغط!!”.

وقال أمغيب، “إن كل العالم عرف أن هنالك علاقة وثيقة تربطهما بتنظيم الإخوان المسلمين المصنف تنظيمًا إرهابيًا عند مجلس النواب الليبي على الأقل!”.

وتابع، “لعل السيد واينر لا يعلم ما يعلمه كل الشعب الليبي إن تنظيم الإخوان المسلمين هو من جاء بهما إلى هذه المواقع السيادية الحساسة والمهمة في إطار عملية سيطرته على مفاصل الدولة بعد سقوط النظام السابق”.

وقال أمغيب موجهًا حديثه إلى واينر، “يا سيد واينر إن القول بإن صنع الله والكبير يدعمان الإرهاب تحول من كونه إتهام أو شبهة إتهام إلى حقيقة لا يستطيع أحد إنكارها خاصة بعد صرف المليارات من الدولارات من قبل الكبير استخدمت في شراء الطائرات المسيرة التركية ودعم واستجلاب الإرهابيين من سوريا والمرتزقة من أفريقيا، كذلك يكفي السيد صنع الله إنه اتخذ العديد من القرارات لدعم الإرهاب منها منعه لوقود الطيران عن المنطقة الشرقية وسكوته عن عمليات تهريب ضخمة ومكشوفة للوقود يقوم بها قادة المليشيات في المنطقة الغربية!!”.

وأضاف، “ثم استمعت إلى البيان المشترك للدول الست بخصوص المؤسسة الوطنية للنفط فلم أتفاجئ!!”.

مقالات ذات صلة

شركة سرت للنفط تباشر تصدير منتج الميثانول بعد توقف لعام

زايد هدية

النص الكامل لكلمة السراج بشأن الأحداث في طرابلس

فاتح الخشمي

بلدية طبرق تستضيف وفداً رسميا من إيطاليا

زايد هدية