أخبار ليبيا

المؤقتة تصف الجماعة المهاجمة لمقر الجيش في سبها بـ”المارقة”

العنوان_قرنادة

دانت الحكومة الموقتة الهجوم الذي «تعرض له أحد مقار القيادة العامة للجيش في سبها من قبلِ جماعات إرهابية داعشية متطرفة»، محملة ما سمته «الحشد الميليشياوي» في طرابلس مسؤولية هذا الهجوم.

وأشارت الحكومة في بيان رسمي إلى أن منفذي الهجوم «جماعات مارقة تعمل وفق أجندات مسبقة ترعاها دول خارجية بعينِها تهدف إلى تمزيق ليبيا وضرب أمنها وحرق مقدراتها».

ولقي تسعة جنود مصرعهم في هجوم أعلن تنظيم «داعش» المسؤولية عنه على مقر «الكتيبة 160» التابعة للقيادة العامة للجيش في مدينة سبها السبت.

وحسب نص البيان «فإن هذا الهجوم الغادر أثبت أن الحشد الميليشياوي الإرهابي الذي تقاتله قواتنا المسلحة الباسلة الآن في طرابلس وضواحيها يضم في صفوفه عناصر تنظيم داعش الإرهابي»، معتبرًا أن «إشادة عدد من الميليشيات وقادتها بهذا الهجوم خير دليل على ذلك».

 

مقالات ذات صلة

المليشيات تقتل طبيب مصري لتصويره جرحى من “المرتزقة السوريين” في طرابلس

شاب ليبي يتهم فتحي باشاغا بـ “اقتلاع عينه” داخل سجن معيتيقة ويتوجه بشكوى لمحكمة دولية

فاتح الخشمي

المسماري وصف الأمر بأنه تطور خطير في العمليات العسكرية.. تعرف على الصاروخ الذي أطلقته بارجة تركية على العجيلات

فاتح الخشمي