أخبار ليبيا

المؤقتة تدين قصف المليشيات الإرهابية للأحياء المدنية في طرابلس

العنوان_قرنادة

نعت الحكومة المؤقتة ببالغ الأسى والحزن ضحايا القصف الإرهابي الجبان الذي نفذته الميليشيات المسلحة المسيطرة على العاصمة طرابلس ضد المدنيين الآمنين العزّل من خلال دك منازلهم بصواريخ الغراد العمياء بهدف تأليب الرأي العام المحلي والعالمي على أبناء قواتنا المسلحة الباسلة الذين ما هبوا لطرابلس إلا لتخليصها من براثن الإرهاب والميليشيات المسلحةالدائرة في فلكه بعد نداءات أهلنا المتكررة في العاصمة.
وترحمت الحكومة – في بيانها رقم (6) لسنة 2019 اليوم الأربعاء – على أرواح كل الشهداء الذين راحوا ضحية هذه الاعتداءات بالمدفعية والطيران والرصاص من قبل الميليشيات المشرعة من قبل مايسمى بالمجلس الرئاسي المغتصب للسلطة بإمرة السراج ومعيتيق وباشاغا وعماري وكل من يدور في فلكهم.
وأدانت الحكومة هذا الاعتداء بأشد عبارات الاستهجان والاستنكار، داعية العالم أجمع لمعرفة ما كان يجري في العاصمة طرابلس المختطفة من قتل ودمار وخطف وترويع للآمنين من قبل الميليشيات الإرهابية المسلحة التي تضم أفرادا على صلات مباشرة بتنظيمات داعش والقاعدة وغيرها من الجماعات الإرهابية المحظورة دوليا.
أكدت أن ساعة الخلاص آنت، وأن الجيش العربي الليبي لن يتراجع عن مهمته الوطنية والتاريخية في تخليص العاصمة من هؤلاء الشراذم الأنجاس، حتى تتطهر كل بلادنا من خبثهم، وتعود الأمور إلى نصابها في ليبيا الآمنة المطمئنة الواحدة الموحدة ذات السيادة والهيبة.
إن أفراد جيشنا العربي الليبي مدربون التدريب الأمثل ويمتلكون من الخبرة والعتاد والآليات والطائرات المقاتلة ما يؤهلهم لحسم المعركة اليوم قبل الغد، لكنهم تجنبوا استخدام القوة المفرطة حفاظا على أرواح المدنيين وممتلكاتهم وممتلكات الدولة، وكذلك نؤكد بأنهم يحاربون فكر الإرهاب والتطرف الحائل دون قيام الدولة المدنية التي تحترم صناديق الاقتراع وحقوق الإنسان والمواطنة.

مقالات ذات صلة

«النواب» يحتج لدى الأمم المتحدة بشأن تجاوز غسان سلامة

السفارة الأمريكية تهنأ ملتقى الحوار السياسي الليبي على تسمية المرشحين لحكومة انتقالية موحدة جديدة

صحيفة العنوان

الخارجية الإيطالية ترحب بتطورات عملية المصالحة في فزان

زايد هدية