أخبار ليبيا

الصادق الغرياني يدعو من أسطنبول إلى “الجهاد” ضد الجيش في ليبيا

العنوان_أسطنبول

أكد مفتي المؤتمر الوطني العام الصادق الغرياني على أنه ليس ضد المصالحة أو الملتقى الوطني الجامع وإنما يسعى لعدم إرتكاب أمر محظور في حق الشعب والأمة، مشيراً إلى أن مجلس البحوث أصدر بيان بيّن فيه متى يجوز للمسلم المشاركة في مثل هذه الاجتماعات والمؤتمرات وعلى الجميع إتباع العلماء لتبرئة ذمتهم حسب تعبيره.

الغرياني قال خلال إستضافته عبر برنامج”الإسلام والحياة” الذي يذاع على قناة “التناصح” أمس الأربعاء إن مجلس البحوث طالب الأمم المتحدة بأمور طبيعية فلا يمكن الدعوة لأي إجتماع في أي دولة دون توضيح سبب الدعوى والهدف منها، متسائلاً عن كيفية قبول الشعب الليبي بهذا الإلتفاف والغموض.

ودعا  الغرياني المواطنين إلى الإنتفاض كما إنتفض الشعب الجزائري فعليهم إدراك أن المؤامرة أصبحت محققة بهم إذا استمروا في هذا الخنوع والاستسلام لذلك يجب الخروج للميادين بمئات الالاف لقهر الأمم المتحدة وما ترتب له في البلاد حسب قوله.

واختتم حديثه قائلاً :” على كل من هو موجود في المناطق التي يحصل فيها التحشيد أن يجمعوا أمرهم ويقاوموا هذا الزحف الفاجر لقوات حفتر الذي سيأتي على الأخضر واليابس ويفعل في طرابلس ما فعله بمرزق، عليهم أن ينتبهوا لأمرهم ويعلنون الجهاد ضد هذا الفساد الذي تقوده الأمم المتحدة ومجلس الأمن الذي يعد مؤسسة إستعمارية مستبدة تقهر الشعوب وتريد أن تفرض هيمنتها وسطوتها على كل من يتطلع للكرامة والحرية”.

مقالات ذات صلة

المشري والسراج يشددان على ضرورة تبني موقف قوي تجاه إنزال علم ليبيا في بيروت

فاتح الخشمي

المسماري: هزيمة الميليشيات في طرابلس أصبح أمرا محسوما

صحيفة العنوان

شاهد الصور.. اللواء 73 مشاة يعلن الجاهزية لتنفيذ الأوامر