أخبار ليبيا الأخبار

الثني يعد بمحاسبة المسؤولين عن تدني الخدمات الصحية في بنغازي

بنغازي-العنوان

وعد رئيس الحكومة الليبية المؤقتة، عبدالله الثني، بمحاسبة جميع المسؤولين المقصرين داخل المستشفيات والمراكز الصحية في بنغازي، حيث أبدى خلال عدة زيارات لعدد من المراكز الطبية امتعاضه الشديد من الإهمال وضعف الخدمات رغم صرف مبالغ كبيرة على تحسينها.

وقالت الحكومة الليبية المؤقتة إنها صرفت نحو 102 مليون دينار على المستشفيات، وذلك في إطار  بند التحسين والتطوير، خلال عام 2018.

وأوضحت الحكومة، أن هذا البند لتوفير الاحتياجات اليومية اللازمة من أدوية ومستلزمات طبية، كما أن هذه القيمة لا تشمل ما يتم توزيعه عن طريق جهاز الإمداد الطبي للمستشفيات مباشرة.

وأجرى رئيس مجلس وزراء الحكومة الليبية المؤقتة، عبدالله الثني، زيارات مفاجئة للمراكز الطبية في بنغازي، شملت مركز بنغازي الطبي ومستشفى الجلاء للجراحة والحوادث، وذلك للوقوف على سير العمل داخلها.

وتجول الثني، داخل أروقة وغرف العمليات والعناية الفائقة بمستشفى الجلاء وتفقد كافة النزلاء بمختلف الأقسام.

وأبدى الثني خلال الزيارة، امتعاضه الشديد من الإهمال وضعف الخدمات والتسيب الذي انعكس على حالات الإيواء والمترددين على هذا المرفق الطبي.

كما ندد، بنقص الأدوية والمعدات الطبية بالمستشفى رغم تخصيص وتسييل مبلغ ستة ملايين دينار للعام الماضي في بند التطوير والتحسين المتعلق بتوفير الاحتياجات الطارئة.

وأكد بأنه، لن يسمح بمثل هذا التقصير، متوعدا باتخاذ أشد العقوبات حيال المسؤولين الذين قصروا في أداء مهامهم.

وقال الثني: “إن على المسؤولين غير القادرين على تقديم الخدمات تقديم استقالاتهم”.

وأجرى الثني جولة مطلع الأسبوع داخل مركز بنغازي الطبي، ووقف على ذات المشاكل التي يعاني منها مستشفى الجلاء.

وكشف الثني، أن الحكومة المؤقتة منحت مركز بنغازي الطبي مبلغ 19 مليون دينار، خلال العام 2018، لصرفها في أعمال التطوير والتحسين.

كما أجرى الثني، يوم السبت، زيارة مفاجأة لمركز الكلى بنغازي للوقوف على سير العمل به.

وقال مكتب الإعلام بالحكومة، إن رئيس مجلس الوزراء تعمّد أن تكون جولته مفاجأة دون إبلاغ أي من القائمين على المستشفى أو الوزارة، وذلك للاستماع إلى مشاكل المرضى والمشاكل التي تواجه العناصر الطبية والطبية المساعدة.

وطمأن الثني، بأن هذه الأيام سيكون هناك تطورا ملحوظا ينعكس على الوضع الصحي في بنغازي بعد محاسبة كل المهملين، الذين تسببوا في تردي الأوضاع الصحية رغم عدم تقصير الحكومة مع هذا القطاع.

مقالات ذات صلة

نص بيان اللجنة العسكرية المشتركة 5+5 في ختام اجتماعها الأول في سرت

فاتح الخشمي

العليا لمكافحة كورونا تبحث آلية العمل المستقبلية للمنظمات الدولية

بينها ليبيا.. اليونيسف تؤكد تلقيح أكثر من 34 مليون طفلا في مناطق النزاعات

صحيفة العنوان