أخبار ليبيا الأخبار

أزمة سيولة بسرت والبلدية تحمل المصرف المركزي المسؤولية

سرت-العنوان

قال مدير المكتب الإعلامي ببلدية سرت، عبد الرحيم المعداني، اليوم الثلاثاء، إن بلدية سرت تحمل مصرف ليبيا المركزي، المسؤولية الكاملة لمعاناة المواطنين بسرت والمتمثلة في عدم توفر السيولة النقدية مند سبعة أشهر، أسوة بباقي مناطق ليبيا.

وأكد المعداني، وفقًا لصحيفة صدى الاقتصادية، أن الأزمة قد تفاقمت مع دخول شهر رمضان بشكل كبير جدا وذلك بسبب عدم وجود سيولة نقدية بالمصارف التجارية العاملة بسرت وضواحيها.

وطالبت بلدية سرت محافظ مصرف ليبيا المركزى الصديق الكبير بالتدخل وذلك عن طريق تخصيص سيولة نقدية كبيرة للمصارف التجارية العاملة بسرت تقديرا لظروف ومعاناة مواطني المدينة.

مقالات ذات صلة

إجتماع هام للمنطقة العسكرية الكفرة لبحث الخطط الأمنية للجنوب الشرقي

ويليامز تدعو للتمسك بمخرجات مؤتمر برلين

زايد هدية

شكري: الوضع في ليبيا أدى لنفاذ العناصر الإرهابية إلى عدة مناطق إفريقية