أخبار ليبيا

700 كم يقطعها يوميا مرضى الكلى في غات لإجراء الغسيل.. والسبب؟

غات-العنوان

أطلقت مدير المكتب الإعلامي بمستشفى غات عائشة الغزاوي نداء استغاثة لجميع الجهات ذات الاختصاص لوقف المعاناة التي يعانيها مرضى غسيل الكلى وإنقاذ حياتهم بعد توقف القسم عن العمل داخل المستشفى.

وقالت الغزاوي “إن مرضى الكلى يعانون من رحلة مدتها 7ساعات إلى مدينة أوباري ليتمكنوا من إجراء الغسيل”.

وتصل المسافة بين غات وأباري برا إلى نحو 700 كم ذهابا وإيابا، حيث يذهب مرضى الكلى عادة إلى مراكز الغسيل الكلوي 3 مرات في الأسبوع، لإجراء عملية الغسيل الكلوي، ما يعني قطع المريض لمسافة 2100 كم أسبوعيا وبمعدل 21 ساعة.

وذكرت الغزاوي أن المستشفى ينتظر الحصول على طائرة لتجلب محطة للغسيل جديدة والفنيين لإنهاء الأزمة المستمرة منذ أكثر من عشرة أيام.

وأوضحت أن عدد المرضى الذين يتلقون علاج الغسيل 13 مريضاً، وعدد منهم آثر البقاء في مدينة أوباري والآخرون يضطرون إلى تحمل مشقة السفر لتلقي العلاج رغم الآثار السلبية للسفر برا يوميا إلى أورباي.

وأشارت الغزاوي إلى أن وزارة الصحة بحكومة الوفاق لديها علم بالمشاكل التي يعانيها المستشفى، مثنية على جهود العاملين في مستشفى أوباري لاستقبالهم مرضى الكلى.

وناشدت الغزاوي الجهات المسؤولة بسرعة تقديم المساعدة لمرضى الكلى للتخفيف من معاناتهم وتوفير الخدمات الصحية لكافة المرضى بمستشفى غات.

ويقول الخبراء في مجال الصحة إن ترك مريض الكلى لجسمه لمدة يومين كاملين دون غسيل ليست جيدة أبداً، مما يؤدي إلى تهديد حياتهم بشكل حقيقي.

مقالات ذات صلة

لجنة أزمة الوقود والغاز تستنكر صمت السلطات حول حربها ضد عصابات التهريب

زايد هدية

الإرهابي “عبد الرحيم المسماري “يمثل أمام القضاء العسكري المصري بثماني تُهم

زايد هدية

الغارديان البريطانية: سفيرة بريطانيا لدى ليبيا تواجه تهمًا بانتهاك الأعراف الدبلوماسية