أخبار دولية

3 قتلى في زيمبابوي بعد إعلان فوز الحزب الحاكم

هراري-العنوان
قتل ثلاثة أشخاص اليوم الاربعاء في هراري في مواجهات بين قوات الأمن وأنصار للمعارضة يتهمون اللجنة الانتخابية بالتزوير بعدما أعلنت فوز الحزب الذي يحكم البلاد منذ 1980 بالغالبية المطلقة في البرلمان.
وأكدت الشرطة مساء الاربعاء عبر التلفزيون “مقتل ثلاثة أشخاص خلال أعمال شغب اندلعت في وسط هراري”.
وقال بيريدج تاكانديسا (43 عاما) “لا نريد جنودا في الشارع. لن يدفعونا إلى الصمت ببنادقهم”.
وأقيمت حواجز في المدينة باستخدام كتل أسمنت وحجارة. وأغلقت شرطة مكافحة الشغب بعد ظهر الاربعاء الطريق المؤدية إلى مقر اكبر احزاب المعارضة، حركة التغيير الديموقراطي، فيما جالت سيارات عسكرية في المدينة.
واعلن الرئيس ايمرسون منانغاغوا الذي خلف روبرت موغابي في نوفمبر، الاربعاء انه يحمل المعارضة “مسؤولية” اي خسائر في الارواح خلال التظاهرات.
وقال “نحمل حركة التغيير الديموقراطي مسؤولية تعكير السلام الوطني. وبالطريقة نفسها، نحمل الحزب وقيادته مسؤولية اي وفاة او جريح او تدمير للممتلكات خلال اعمال العنف السياسي هذه”.
وكان وجه في وقت سابق دعوة الى الهدوء و”الكف عن الادلاء بتصريحات استفزازية”.
ودعت السفارة الأمريكية في هراري الجيش الى “ضبط النفس” وقالت الاربعاء عبر تويتر “نحض قوات الدفاع في زيمبابوي على ضبط النفس حين تفرق المتظاهرين”، مبدية “قلقها الكبير” حيال التطورات الاخيرة في البلاد.
من جهته، قال المتحدث باسم حركة التغيير الديموقراطي “اليوم، شاهدنا انتشارا للدبابات واطلاق رصاص حي من دون سبب واضح”، منددا بـ”الوحشية التي تعرضنا لها اليوم من دون اي سبب”.
وقال مساعد المتحدث باسم الامم المتحدة فرحان حق “نحن قلقون حيال المعلومات التي تتحدث عن حوادث عنيفة في بعض مناطق زيمبابوي. ندعو المسؤولين السياسيين والسكان الى ضبط النفس ورفض اي من اشكال العنف في انتظار تسوية الخلافات واعلان نتائج الانتخابات”.
المصدر-وكالات

مقالات ذات صلة

اندلاع اشتباكات قرب عاصمة جنوب السودان في انتهاك للهدنة

صحيفة العنوان

مساعٍ جديدة لتركيا لإيجاد موطأ قدم لها في أفريقيا

صحيفة العنوان

الاتحاد الأوروبي يدين العملية العسكرية التركية في سوريا

صحيفة العنوان