أخبار ليبيا

شخصيات ليبية تُحمِّل الرئاسي مسؤولية تفشِّي ظاهرة الخطف

العنوان-طرابلس

نظم عدد  من الشخصيات العامة والكتاب والصحفيين ونشطاء المجتمع المدني والحقوقيين والإعلاميين والأدباء، حملة توقيعات ضمت 122 شخصا، وأعقبها إصدار بيان مشترك، يحمل رئيس وأعضاء المجلس الرئاسي، مسؤولية وقائع الاختفاء القسرى والخطف التي حدثت في ليبيا.

وسرد البيان، عددا من وقائع الاختطاف، مضيفا:« نتيجة لعدد كبير من جرائم الإخفاء القسرى وحالات الإفلات من العقاب لمن قاموا بهذه الجرائم ، وحيث أن حكومة الوفاق الوطني برئاستكم هى الحكومة الليبية المعترف بها دوليا سلطة ممثلة للبلاد وفقا للاتفاق السياسي المصادق عليه من قبل البرلمان الليبي بتاريخ 25 يناير 2016، وحيث أن المشتبه بها فى ارتكاب هذه الجرائم غالبا هي جهات أمنية وعسكرية مشرعنة، وتتبع شرعية السلطات الليبية بشكل مباشر أو غير مباشر، وبالتالي فإن كل ما سبق ذكره، يحملكم المسؤولية فى حال عدم قيامكم باتخاذ الإجراءات اللازمة للكشف عن المختفين قسريا ومنع حدوث مثل هذه الجرائم منذ توليكم مهامكم، نطالبكم بإعطائها الأولوية القصوى فى المتابعة والتحقيق وتقصى المعلومات».

مقالات ذات صلة

قضية فساد في ديوان محاسبة الوفاق

العرادي يعلن رفضه لقانون انتخاب الرئيس الصادر عن مجلس النواب

هجوم على معيتيق بسبب ثنائه على حفتر

فاتح الخشمي