أخبار ليبيا

سعد أمغيب: “الأعلى للدولة” يسعى للتوافق مع “النواب” لكي يستمر في السلطة محاولا إقصاء قيادة الجيش

طبرق-العنوان

قال عضو مجلس النواب سعد أمغيب بأن المجلس الأعلى للدولة لن يقبل بأي حل ولن يتنازل قيد أنملة عن توجهاته، أو أي شيء يهدد بقائه في السلطة.

وأضاف أمغيب في رده على بيان أعضاء المجلس الأعلى للدولة عن إقليم برقة اليوم الاثنين “اتضح جلياً أن ما عرف بالمجلس الأعلى للدولة، لن يقبل بأي حل ولن يتنازل قيد أنملة عن توجهاته أو عن أي شيء قد يهدد بقاءه في السلطة”.

 وأشار أمغيب “إن مجلس الدولة لم يسعى للتوافق مع مجلس النواب إلا ليحافظ على استمراره لأطول فترة ممكنة في السلطة، منتهجا سياسة التسويف حتى يصل إلى ما يريده، لا ما يريده الوطن والمواطن، محاولاً إقصاء القيادة العامة للجيش من المشهد القادم أو إفساد مشروع توحيد المؤسسة العسكرية الذي قطع فيه شوط كبير برعاية الشقيقة مصر”.

وأعلن أمغيب بأنه ضد كل ما قد يمس أو يهدد القيادة العامة للقوات المسلحة العربية الليبية بقيادة المشير خليفة بالقاسم حفتر.

وكان قد أعلن أعضاء المجلس الأعلى للدولة عن إقليم برقة، فتح المجال أمام كل من يجد في نفسه الرغبة والقدرة والكفاءة من أبناء برقة في الترشح لعضوية المجلس الرئاسي الجديد، وتحمل هذه الأمانة وأعباءها.

وأوضح مجلس الدولة في بيان له اليوم الإثنين، أن أعضاء المجلس في المجمع الانتخابي لإقليم برقة يشكلون أكثر من 40% من أعضاء المجلس، وهذا ما يشكل النسبة المحددة للتزكية.

وأشار المجلس، إلى أن أعضاء المجلس الأعلى للدولة بصدد إعداد كيفية الترشح لعضوية المجلس الرئاسي، وسيوضحون ذلك في بيان لاحق.

وأكد المجلس، أن ذلك جاء التزاما بما تم الاتفاق عليه بين مجلسي الأعلى للدولة والنواب بشأن إعادة هيكلية السلطة التنفيذية، وتطبيقا للآلية التي اعتمدت كأساس في اختيار أعضاءها، وترسيخا للمبدأ الديمقراطي في تكافؤ الفرص، وحرصا على إتاحة فرص أوسع للمشاركة بشكل يتسم بالشفافية والموضوعية.

مقالات ذات صلة

عاجل_ وزيرالداخلية في الحكومة المؤقتة يرحب بإعلان البعثة الأممية عزمها ممارسة بعض أعمالها من مدينة بنغازي

زايد هدية

مديرية أمن طرابلس تكشف عصابة تزوير تحاليل كورونا مقابل 100 دينار

(بالفيديو) الرهائن التونسيين الـ 14 يوجهون رسالة إلى الحكومة التونسية 

صحيفة العنوان