أخبار ليبيا

“خطاب لاذع” بشأن تمثيل شخصية إيطالية لليبيا بدورة للمنظمة العالمية للجمارك

بروكسل-العنوان

أعرب مندوب ليبيا لدى المنظمة العالمية للجمارك يوسف إبراهيم عن امتعاضه الشديد من تكليف بعثة الاتحاد الاوروبي للمساعدة في الإدارة الشاملة للحدود في ليبيا شخص إيطالي الجنسية يدعى “لوتشيالو كالاتشبورا” لمثيل ليبيا في اجتماع “الدورة 37 للجنة الإنقاذ”.

ووجه إبراهيم خطابا، اطلعت العنوان على نسخة منه، إلى مدير المنظمات بخارجية الوفاق ومدير عام مصلحة الجمارك والقائم بأعمال السفارة الليبية في بروكسل، عما إذا كانت الدولة الليبية مستقلة أم لا؟

وبين إبراهيم، أن من ضمن هذا الاجتماع أشياء تخص الاستخبار الجمركي وهي تعتبر من الاشياء ذات الصلة بالأمن القومي، فيما يخص الدول الأعضاء بالمنظمة وينطبع عليه جانب السرية “أي سري جداً”.

وقال إبراهيم في خطابه، “نحن لسنا من الدول التي عليها وصاية والإجراء الذي تم من قبل السيد أحمد البلسوس المكلف بإدارة التعاون الدولي بمصلحة الجمارك الليبية يعتبر مخالفاً للقوانين والأعراف الدولية ولم يتم مخاطبتي بأية وسيلة من وسائل الاتصال بشأن هذه الشخصية التي تتبع بعثة الاتحاد الاوروبي ولقد وجدت هذا الشخص في القاعة وأمامه كلمة على لوحة معدنية (LIBYA).

وكشف إبراهيم أنه عند سؤاله للشخص قام بتعريف نفسه على أنه مكلف من قبل أحمد البلسوس، مبيناً بأنه عند إصراره على أنه لا علم له بوجوده والاجراءات التي اتبعها لتمثيل ليبيا قام كالاتشبورا بالاتصال بليبيا وتحديداً بالبهلول الطيب موظف بإدارة التعاون الدولي بمصلحة الجمارك الليبية الذي افاد بأن من قام بتكليف هذا الشخص هو البلسوس وذلك بحسب قوله.

أشار إلى أن هذا النوع من التجاهل لمندوب ليبيا بمنظمة الجمارك لم تكن الأول والأخيرة، مشيرا إلى أن هذا الخطاب يأتي لإيقاف مثل هذه التصرفات التي وصلت في سيادة ليبيا والتطاول على الأمن القومي وفي واقعة تخص تمثيل الدولة بالمحافل الدولية، مؤكدا أن في إدارة الجمارك الليبية أشخاص شرفاء لن يقبلوا بالوصاية مهما حدث.

مقالات ذات صلة

القوات المسلحة تسيطر على طريق مطار طرابلس

الجيش يعثر على جثث بطرابلس أغلبها لإفارقة

صحيفة التايمز البريطانية تكشف تفاصيل تمويل شركات أسكتلندية لإحدى الميليشيات في ليبيا